المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 18 نوفمبر 2018, 9:57 am





الرد على الموضوع  [ 29 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2, 3  التالى

Share |


الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...! 
الكاتب رسالة
مشرفة قسم الكتابة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1481
مكان:
مصر الجميلة
الإسم الحقيقى:
غادة يسري
الحكمة المفضلة:
كن جميلا ..... ترى الوجود جميلا :)
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


" أستاذة سارة .... أستاذة سارة! الاجتماع على وشك البدء ! تفضلي سيادتكِ ...من أجل الــ ......... "

بتر المساعد الإداري عبارته ناظرا بذهول إلي دموع تهطل من عيني سارة التي ما لبثت أن أطلقت ساقيها لريح لم تحسب لها أي حساب !
ظلت ممسكة بهاتفها المحمول ناظرة إلى الطريق المزدحم بسيارات تتصارع ليسبق بعضها البعض ... لكنها لم تأبه لها ... و عبرت لتصل إلى الضفة المقابلة ... غير عابئة بزمجرة المركبات و لا بتوعد سائقيها !

التصقت نظراتها بالساعة حول معصمها ... تمر الثواني كالدهور ... و أخيرا وصل بسيارته الصغيرة

" ما الذي أخرك يا عليّ ؟ هلاّ أسرعت أكثر ؟ ماذا سنفعل ؟"
" لا وقت للجدال ! فلندعو الله أن نصل في الوقت المناسب ! "
قالها عليّ محاولا التظاهر بالتماسك أمامها .... و إن كان قلبه ينزف ندماً و قلقاً ...
" لا تنسَ أمجد ! .... اقتربنا كثيرا من قسم الشرطة الذي يعمل به ! " قالتها سارة كمن أفاقت لتوها من إغماءة قصيرة ...
قفز أمجد إلى داخل السيارة ... و بدأ الحديث بعصبية ..كعادته دوما ! مستفسرا عن المكالمة التي حدثه "علي" باقتضاب عنها !
" متى كانت المكالمة؟ من هي السيدة المتكلمة؟ كيف عرفت رقم هاتفك المحمول؟"
يرد علي بضيق ... بأنه لايعرفها ... و لا يريد الجدال ... فيما تنهمر الدموع من مقلتي سارة المنهكتين ..

ساد صمت كئيب ... و أخذت النظرات تتشابك في مزيج من عتاب و ندم كلما سنحت لها أي فرصة ...
نعم إنهم هم المذنبون !...تُرى ... هل سيسامحهم الله ؟.... هل ستهدأ ضمائرهم القلِقة ؟

وصلوا اخيرا ...

سارة تحس أن أرجلها لا تكاد تحملها ... وصلت ضربات قلبها إلى حد قد يسمعه من حولها !
علي ..يحس باختناق ... برغبة في الصراخ ... و ربما البكاء !
أمجد .... ينظر لكل من حوله في غضب شديد ... محاولا كبح رغبته في نزع مسدسه من غمده ... ليطلق الرصاص على من يعترض طريقه ...
المصعد معطل ! ....



" لنصعد السلّم ... هيا .... لاوقت للتفكير .." و قبل أن يكمل أمجد عبارته .. كان الثلاثة تتهافت أرجلهم على الدرجات التي بدت كثيرة جدا عن ذي قبل !

ما كل هذه الأصوات ..الضوضاء ...أتراها قد .....؟
خطواتهم الأخيرة نحو الشقة ... كانت متثاقلة ..مترقبة ...
ما بال الجارات يقفن عند مدخل الشقة ... فليفسحوا الطريق لهم ... فهم الأحق بالدخول !
دخلوا ... و رأوها .... فارتمى الثلاثة في حضنها الحبيب الدافيء ... بكوا بصوت منتحب مسموع .. و حمدوا الله أن أمهم الغالية بخير و صحة و لكن .... ماذا عن تلك المكالمة ؟


و فجأة ...ظهرت سيدة كانت تحاول الاختباء خلف سيدة أخرى من الجارات ... قالت بارتباك واضح : " أعرف أني أخبرتكم أنها راحلة إلى الأبد ! و بأن كلماتي قد أوحت بالكثير ! لكنها الحقيقة نوعا ما ..فهي تصر على الرحيل إلى بلدتكم ... كانت تبكي طوال الليل ... لأنها تشتاق إليكم جدا ... كان يؤلمها إحساسها بأن مجرد مكالمتها لكم قد أصبحت عبئا عليكم ....
لم يكن من سبيل لتأتوا إلا لو أوحيت لكم أنها ... بعد عمرٍ طويل إن شاء الله ...ســتمــو....."

قاطعتها سارة ..محتضنة أمها في حنان : " لا نلومك ... بل نشكرك على هذه الصفعة ! "

_________________




.
.
.
*** لــزيارة صــفـــحـــتــي ***


24 يوليو 2009, 10:37 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
365
الإسم الحقيقى:
نورا مجدي
الحكمة المفضلة:
إذا لم يكن من الموت بد .. فمن العجز أن تموت جبانا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


غادة الجميله clap1 clap1 clap1

قصة رائعة...وقضية غاية في الأهمية.... great1

هؤلاء الأبناء نقلوا لأمهم إحساسا مريرا بالجفاء كاد يدفعها للرحيل عنهم تماما

ربما لم يقصدوا ولكن هذا ما نجده يحدث دائما........جفوة الأبناء ....ليتنا نستفيق

أحييكِ بشدة happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11

_________________
ومـا مــِن كاتبٍ إلا سيبلى ....... ويُبقي الدهر مــا كتبت يـداهُ
فلا تكتُب بخطِك غير شيءٍ ....... يسُــرك في القيامةٍ أن تـراهُ


24 يوليو 2009, 11:05 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم الكتابة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1481
مكان:
مصر الجميلة
الإسم الحقيقى:
غادة يسري
الحكمة المفضلة:
كن جميلا ..... ترى الوجود جميلا :)
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


donnabella كتب:
غادة الجميله clap1 clap1 clap1

قصة رائعة...وقضية غاية في الأهمية.... great1

هؤلاء الأبناء نقلوا لأمهم إحساسا مريرا بالجفاء كاد يدفعها للرحيل عنهم تماما

ربما لم يقصدوا ولكن هذا ما نجده يحدث دائما........جفوة الأبناء ....ليتنا نستفيق

أحييكِ بشدة happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11

ربنا يكرمك يا نورا الأمورة flower1 :)

سعدت جدا بإعجاب شاعرة رقيقة مثلك بالقصة ... و الموضوع للأسف موجود و بكثرة هذه الأيام ..فرتم الحياة السريع و سعي كل فرد و راء مصالحه و طموحه قد نتسيه و لو لفترة ..أعز الأحباب و أحقّهم برعايته و اهتمامه الدائم

شكرا جدا يا نورا بجد على سرعة الاستجابة و التشجيع المؤثر و الرااائع زيّك تمام :) flower1 flower1 flower1

_________________




.
.
.
*** لــزيارة صــفـــحـــتــي ***


24 يوليو 2009, 11:10 pm
الملف الشخصى
مشرف قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1070
مكان:
الإسكندرية
الإسم الحقيقى:
محمد محمود حسن
الحكمة المفضلة:
إلهــــي لا تعذبني فإني
مقر ٌ بالذي قد كان مني
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


قصة جميلة تحمل المعاني الرائعة والعبرة والعظة
فالآباء والأمهات كنز أعطانا الله إياه لكي يكرمنا به
فإذا لم نحفظ هذا الكنز فقد فقدنا كل شيء
فاللهم ارزقنا بر أبائنا وأمهاتنا ورضاهم
ربنا يكرمك يا غادة على هذه القصة الجميلة واللفتة الرائعة وجزاك الله كل خير

_________________
تواضع تكن كالبدر لاح لناظر ٍ على صفحات الماء وهو رفيع ُ
ولا تك كالدخان يعلو بنفســه إلى طبقات الجو وهو وضيـــع ُ




صفحتي الشخصية


24 يوليو 2009, 11:20 pm
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
مشرفة قسم القصص القصيرة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
444
مكان:
no where but my imaginary world
الإسم الحقيقى:
سارة صادق
الحكمة المفضلة:
النعم الكبرى لا تُظهرها إلا.. الفجائع الكبرى !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


clap1 فكرة جديرة بالاهتمام...اسلوب شيق...كلمات معبرة...
اخذتيني بكلماتك المعبرة جدااااااا حتى تلك النهاية الرائعة..
استطعت ان تستدرجيني ببراعة بحثا عن ماهية هذه المكالمة الغامضة..
حقا يالها من صفعة..وصفعة قوية بحق...
فالانسان احيانا قد يحتاج الى صفعة قوية تفيقه على الحقيقة...
ليتساءل عما هو فاعل في حياته..في حق نفسه..وفي حق الاخرين..
أبدعت كالعادة يا غادة...
الى المزيد من الابداع...:) flower1


24 يوليو 2009, 11:34 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
191
الحكمة المفضلة:
ياترى اللى بيعيش الزمن احنا....ولا الزمن هو اللى بيعشنا
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


المتينى جدا يا غاده..
وارى انكى تصفعين هؤلاء االابناء ليفبقوا ..وطبعا انا معكى ضد الجفاء
و لكن بعيدا عن المثاليات ...ماذا اذا شغلتنا الحياه -حتى عن انفسنا يا غاده
حتى لم نعد نتذكر متى كانت اخر مره اختلينا فيها بذاتنا
ما بال من يشغله عملع-زوجه-اولاده-همومه!!!
حتى لو لم يكن فى هذا البعد مسافات
انه بعد غير مقصود
هل حينها عندا نقرا قصتك نلوم هؤلاء الابناء؟؟؟!!

انتظر ردك لانى اثق فى رايك


25 يوليو 2009, 6:37 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم أدب الأطفال

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1291
مكان:
بنت مصر
الإسم الحقيقى:
نهاد نعمان
الحكمة المفضلة:
لوسرقت منا الأيام قلباً معطاء بسام لن نستسلم للآلام ...لن نستسلم للألام .....
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


كعادتك ياغادة أعمالك رائعة فكرتنا وأسلوبا great1
وقصتك اليوم تذكر كل من تنسيه الدنيا أمه سر وجوده فى الحياة بأنه سيأتى يوما وسترحل فلماذا
نخاف أن ترحل عنا للأبد ونحن نبتعد عنها وهى مازالت تحى
فأنا أتمنى من كل أبن ان مهما شغلته هموم الحياة أن يتذكر امة فى وسط هذه الهموم
لان عندم يذكرهاستخف همومة وأذا خصص وقتا لزيارتة سيبارك الله له فى وقته
وهذا ليس كلاما أردده ولكنه واقع لابد ان نفعلة
لانهم سيرحلون عنا يوما ما فلماذا نجعلهم نحن يرحلون فى دنيتهم بسبب جحودنا عليهم ..
غادتى العزيزة أحيكِ على قصتك الهادفة وعلى أسلوبك الجميل فى جذب أنتباه القارىء
قد نشرتى هذه القصة من قبل وقمت بحذفها للتعديل وتأخرتى كثيرا فى نشرها
ولكن من حسن حظى اننى قرأتها منذ نشرها أول مره
وعندما قرأتها اليوم تذكرتها جيدا وتذكرت أحداثها قبل أن أكمل السطور الأولى
فدائما ياغادة الكتابات الهادفة تظل محفورة فى ذهن القارئ :)
أتمنى لكِ ياصديقتى العزيزة دوام التميز والأبداع وان تسعدى باأجمل حياة :) flower1

_________________


26 يوليو 2009, 5:18 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم النقد الفنى و المقالات

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
473
مكان:
بلد الأحرار
الإسم الحقيقى:
سليمة مشري
الحكمة المفضلة:
الشكوى انحناء و أنا نبض عروقي الكبرياء ...
فالشكوى لغير الله مذلة
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


مساء الأنوار يا غادة

موضوع مهم و عبرة للأبناء أو دعيني أقول لنا ،لأننا كثيرا ما نذهب في متاهات الحياة ناسيين أو متناسيين من ضحوا لأجلنا و كان لهم الفضل الكبير علينا و الدور المهم في حياتنا فلابد أن نذكر أنفسنا حتى لا تأخذنا الحياة فعلا و نندم حيث لا ينفع الندم .

بعيدا عن الموضوع المهم و الأسلوب الجميل المتماشي معه ، فقد سبق لي قراءة قصتك هذه على صفحات الأكاديمية و يبدو أنها نفسها القصة التي كلمتنا عنها و حذفتها للتعديل،حتى أنني تذكرتهاتماما بأحداثها و نهايتها مثل نهاد.

و رغم أن الأمر قد طال إلا أنها كانت في النهاية جميلة و معبرة

أتمنى لكِ دوام التميز و تقديم المواضيع الهامة و الانسانية flower1 flower1

_________________
جوا العين و ساكنة القلب
نحبك يا بلادي
......................


26 يوليو 2009, 9:35 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
226
الإسم الحقيقى:
روان عبد الكريم
الحكمة المفضلة:
كان ياما كان يا دمع الحنين
يا زمن العشق المكنسر
والوف القبور من العاشقين
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!


اهم ما يميز قصصك يا غادتى الجميلة شيئان

الاول أنى اعيش الاحداث بشخصوها الحية الدافقة بالمشاعر والاحاسيس المختلفة

الثانى أنه دائما للك هدف من القصة فأنتى لا تكتبين لنفسك بل للمجتمع الذى تعيشين فيه فللك دائما رسالة تريدين إيصالها

فى أنتظار المزيد عن صدق احب كتابتاك

_________________
http://thumbs.bc.jncdn.com/043d1b820dd2c3e4b7d22e52d9f9c923_l.jpgكان ياما كان يا دمع الحنين
يا زمن العشق المكنسر
والوف القبور من العاشقين


27 يوليو 2009, 3:00 pm
الملف الشخصى
أكاديمى فعال
أكاديمى فعال


مشاركات:
23
الحكمة المفضلة:
انت لا احد حتى يحبك احد
مشاركة Re: الـ.ــمـــكــا لـــمـــة ...!



انها ليست مكالمة بل صرخة فى اذن انسان هذا العصر الذى شغلته الحياه عن الاحياء ، فلم يعد يتذكرهم الا بعد فوات الاوان 00 مع انه لو توقف قليلا وفكر فيهم وفى نفسه لوجد انه من الافضل كثيرا ان يذهب لعزيز لديه ليقول له وحشتنى او سلامتك او حمد الله على السلامه بدلا من ان يذهب فى مأتمه يذرف الدموع ويقول البقاء لله 0
انت ياغاده حزينه من انقطاع التواصل الانسانى الجميل بين البشر ، وحتى يصل احساسك الينا فانت ترفعين صوتك بتصويره فى اقصى واقسى صوره عندما يكون هذا الانقطعاع من الابناء لامهم 00 فلم يذهبوا اليها لاسعادها والسعادة بها لانها بينهم ، انما ذهبوا فقط لذرف الدموع عليها حين اعتقدوا فى موتها 0
الموضوع جميل رغم الصرخه او الصفعة لانها للافاقه والتنبيه وانعاش ذاكرة من شغلتهم الحياه عن الاحياء 0

شكرى وتحياتى


01 أغسطس 2009, 11:21 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 29 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2, 3  التالى



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم Google [Bot] و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter