المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 13 ديسمبر 2017, 3:48 am





الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 

Share |


أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء 
الكاتب رسالة
مشرفة قسم الكتابة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1481
مكان:
مصر الجميلة
الإسم الحقيقى:
غادة يسري
الحكمة المفضلة:
كن جميلا ..... ترى الوجود جميلا :)
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
 أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء




"...... مليء ببقايا مواد دوائية ممنوعة ...لست متأكدا تماما ..و لكن يبدو لي أنها أنواع متنوعة من الـ...."


أجاب السيد شوكت على الفور .باترا عبارة الطبيب ماهر الواقف في ذهول حقيقي :" مخدّرات ؟ هل أنت متأكّد ؟ إنّ هذا سيغيّر بالتأكيد مجرى التحقيقات ! من كان يتوقّع هذا ؟ "



د.ماهر لا يزال يدقّق في نتائج التحاليل .. يتوقّف برهة ثم يقول " سيّد شوكت ..لقد قلت لك أني لست متأكدا ! فالمواد المتبقية في دمه مختلطة ببعضها في تركيبة عجيبة إلى حد ما ... و لن أستطيع الحكم الآن ..لا بد من تحليلات أكثر دقة ! "

حكّ السيد شوكت شعره الرماديّ الكثيف – في حركة اعتادها بشكل لا إرادي حينما يحيّره أمر ما - فيما رفع حاجباه الشديدا السواد ثمّ يقول : " من الأفضل أن أبدأ استجوابه الآن .. بعد إذنك !"

أجابه د. ماهر بتفهّم و توقّع لما قاله " آه بالطبع ! ... تفضّل بالدخول .. لكن تذكّر ألاّ ترهقه أو – عفواً- تستفزّه أو تثير غضبه ...فنحن لا يمكننا الجزم للآن بكونه قد تعافى تماماً ! "

و يدخل السيد شوكت ..بعد طرقات سريعة على باب الغرفة ... أحسّ بحركة غير عادية فور دخوله... فمرّر عينيه الضيقتين الخبيرتين بسرعة في أرجاء الغرفة .. لكن كل ما لاحظه كان ارتباك رائد و ... إحساس باهتزاز ما ..تحت ذلك السرير !
اقترب بهدوء ملقيا التحية على رائد قائلا : " حمداً لله على سلامتك يا أستاذ رائد ..هل أنت مستعد للإجابة على بعض ...التساؤلات "


كان قد قال الكلمة الأخيرة حين وصل بالفعل إلى طرف السرير ..ثمّ قام بحركة غير متوقعة و مفاجئة تماما ..لقد انحنى فجأة ليرى ما بأسفل هذا السرير ! ذعِر مهاب – الذي كان لايزال حيث هو – و خرج مسرعا من تحت السرير ... ثمّ ظلّ يردد في ارتجاف واضح :
" أنا فقط ... كنت أريد ..أعني جئت لأطمئن عليه ..لكني قد تأخّرت كثيرا ...حسنا ...سلام ! "
و قبل أن يستوقفه السيد شوكت ..كان مهاب قد أطلق ساقيه للريح ... ثمّ خفّف من جريه قليلاً في ممرّات المستشفى ... نسي تماماً وضع نظارته الشمسية الكبيرة .. و بدأ يدير رأسه في أكثر من اتجاه محاولا تذّكّر مكان سيارته ...



و فجأة ..انطلق صوت أحد المراهقين صارخاً بحماس شديد :" أنظروا من هناك ! إنّه مهاب وجدي .. لا أصدّق أبدا !" و ظهر فجأة من اللامكان جموع من المراهقين علت صرخاتهم الحماسيّة بشكل مزعج جدا .. بدوا كإعصار خانق يتجه نحو مهاب الذي تسمّر في الأرض لدقائق ... قبل أن يحاول الابتعاد بسرعة ... حاول أحد رجال أمن المستشفى تهدئة الشباب الصغار لكنّهم تجاوزوه و تقافزوا كلٌ يريد الفوز بأي شيء من نجم نجومهم المحبوب ...
يريدون سلاما بيديه ..عناقا حارا لا ينسى .. قطعة من قميصه ... بل ..لابأس من بضع شعرات من رأسه أو خاتم من إصبعه ...لكن ...!
دخا رجل الأمن مسرعا إلى مدخل المستشفى ..رفع سمّاعة الهاتف و بدأ في طلب النّجدة و الدّعم من زملائه ....
هرع العديد من رجال الأمن ...إلى حيث بدؤوا في إبعاد الشباب الصغار باستخدام بعض القوّة ...ثمّ ... وجدوه أخيرا ... كان مهاب ملقى على الأرض ... و قد امتلأ وجهه بالكدمات ..و تمزّق قميصه ..و ...تدفّقت الدماء منه !



********


في فيلا ( حامد الديب ) لا زال الاجتماع قائماً ...
قال حامد بضيق واضح : " حسنا ً ...يبدو أن الأمر الوحيد الذي نتفق عليه جميعا هو انتظار وصول راندا .. لنتفق على الشكل النهائي لما يجب عمله ! و أرى أن نثبت على أقوالنا حتى لا نثير الشكوك ..و أن نتذكّر أن نبرّر اجتماعاتنا بأنها تمهيدا للفيلم القادم ..اتفقنا ؟"

قالها موزّعا نظراته على الجميع ... لكنّه كان يتوقّف لثوانٍ إضافية حين يصل إلى نورا ...


ثمّ قال محدّثا نفسه : " لماذا لا تشعر بي و بحبّي لها ؟ أنا الأنسب لها بالتأكيد ! كم أشعر بالغيظ الشديد تجاه رائد ! فلماذا لا ترى سواه !... إنّه بالتأكيد من جعلها تهيم به حبّاً ! .... ليته ينزاح من طريقي ...إلى الأبد ... و قد كان ذلك موشكا على الحدوث .... لا بأس .. سينتهي الأمر حتما عمّا قريب ..قريب جدا !"

بدأ الجميع بالانصراف ... واحدا تلو الآخر ...و بقي حامد الذي رفع جزءا من الستائر المسدلة في غرفة مكتبه ... أخذ يراقبهم ينصرفون بسياراتهم الفارهة ... و بقي وحده ...

أراد فقط أن يزداد اطمئنانه ... فأزاح مكتبه عدّة سنتيمترات ..ثمّ أزاح جزءاً من السجادة القرمزية اللون ..و رفع أحد الألواح الخشبية التي تغطّي أرضية مكتبه ..
نظر بارتياح و اطمئنان ... إلى حيث وجد ..............؟؟

؟
؟
؟
((يتبع في الجزء التاسع ...إن شاء الله .. ))

_________________




.
.
.
*** لــزيارة صــفـــحـــتــي ***


02 أغسطس 2009, 1:57 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم النقد الفنى و المقالات

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
473
مكان:
بلد الأحرار
الإسم الحقيقى:
سليمة مشري
الحكمة المفضلة:
الشكوى انحناء و أنا نبض عروقي الكبرياء ...
فالشكوى لغير الله مذلة
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء


صباح الخير يا غادة

هو طبعا جزء جميل حسيت فيه بسرعة الأحداث و كذلك الوصف كان دقيق و السرد حلو و الأسلوب مناسب جدا لجو القصة مع جرعات غير متناهية من التشويق و يبدو إنو الكل عندهم حاجة اتجاه رائد و شايلين في قلبهم منو و لكن هل يصل الأمر إلى حد توريطو في قضية قتل؟

كذلك بالنسبة لمهاب هو مشهور كدة عشان يهجمو عليه بالطريقة دي :lol: ، بس بجد شخصيته غامضة و كأنه يعلم بمخطط الآخرين و غير موافق عليه أو عندو احساس بالذنب .........

أيا كان الأمر م فيش مشكلة ننتظر بقية الأجزاء

طبعا أتمنى نهاية سريعة للرواية دي قبل م يحصلي حاجة و انت عارفة أنا ناوية على ايه....
أخيرا باشكرك مرة تانية flower1

و أتمنالك التوفيق في روايتك المشوقة و في حاجة بتعمليهاflower1

_________________
جوا العين و ساكنة القلب
نحبك يا بلادي
......................


02 أغسطس 2009, 9:07 am
الملف الشخصى
مشرف قسم المقالات و النقد الفنى

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
779
مكان:
مصر
الإسم الحقيقى:
أحمد جمال الدين أحمد
الحكمة المفضلة:
دائما إفعل ما تحب ان يراك الناس عليه
دائماً لا تفعل ما يحب الناس ان يروك عليه
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء


بصراحة لاول مرة ارى هذه السلسلة بهذا الجمال وان كنت لم اعلق على الاجزاء الماضية ولكنها جذبتنى لها العديد من المرات
دام ابداع قلمك والى مزيد من التوفيق

_________________


02 أغسطس 2009, 9:19 am
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء


clap1 برافو يا غادتي الجميلة .. و لو اني عارفة انك زعلانة مني

بس بجد جزء رائع جدا وصف هايل و اسلوب قوي جذاب ..

طبعا غير التشويق اللي دايما تعمليه لنا في كل جزء كعادتك ,,,

لكن بجد رواية رائعة من الطراز الاول و ممكن تتعمل فيلم .. و دي توقعاتي من غير ما اعرف النهاية ..

لكن عامة هي رواية متميزة لاني زي ما قلت لك قبل كدة مش اي حد ممكن يكتب حاجات رعب و اثارة .. great1

احييك يا غادتي العسولة و يا رب ما تزعلي مني ابدا طبعا لما اعرف بس انت زعلانة ليه ..

و اتمنى لك دوام التوفيق في كتاباتك ... :)

_________________



02 أغسطس 2009, 3:53 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرف قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1070
مكان:
الإسكندرية
الإسم الحقيقى:
محمد محمود حسن
الحكمة المفضلة:
إلهــــي لا تعذبني فإني
مقر ٌ بالذي قد كان مني
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: أحداث ....تحبس الأنفاس !! جـــــ( 8 )ــــزء


أسف يا غادة على تأخري في الرد
بجد سلسلة روائية في منتهى الجمال
والحبكة الدرامية فيها تدل على تمكنك بسم الله ما شاء الله
لدرجة تمنيت معها لو تطول الرواية أكثر
ربنا يوفقك في حياتك الأدبية والأسرية
بارك الله فيك

_________________
تواضع تكن كالبدر لاح لناظر ٍ على صفحات الماء وهو رفيع ُ
ولا تك كالدخان يعلو بنفســه إلى طبقات الجو وهو وضيـــع ُ




صفحتي الشخصية


03 أغسطس 2009, 4:10 pm
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 5 مشاركة ] 



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم لا يوجد أعضاء متصلين و 3 زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter