المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 19 نوفمبر 2018, 7:01 am





الرد على الموضوع  [ 7 مشاركة ] 

Share |


تحب تشرب شاي ؟ ج8 
الكاتب رسالة
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة تحب تشرب شاي ؟ ج8


نظر محمد إلى فم ريم بحرص متفحصاً أسنانها بدقة حتى يعرف علتها ، و بعد فحص دقيق وضع القليل من سائل طبي له رائحة مميزة بواسطة فتلات دقيقة من القطن الطبي ؛ ثم نهض متجها إلى مكتبه قائلا ً لها :

" تفضلي . "

نهضت ريم بخفة و جلست على كرسي يقابل مكتبه بجوار نسرين التي سألته بدورها :

" ماذا بها ؟ "

نظر محمد إلى ريم برقة و قال لها :

" أنتِ بخير ، لا تقلقي فقط بعض التهابات في اللثة أشعرتك بألم شديد لكنني وضعت لكِ مس للثة ليخفف الألم و سيزول عنكِ بعد قليل إن شاء الله . "

نظرت نسرين إليه في تعجب لأنها من سألت السؤال و ليست ريم لكنها أزاحت الفكرة من رأسها قائلة له :

" نشكرك كثيراً ، و آسفين على إزعاجك كثيراً . "

رد عليها مبتسماً :

" لا تقولين ذلك يا نسرين ، أنت تعلمين مكانتك عندي كما أنني كنت ما زلت مستيقظاً فأنا معتاد على مثل تلك الظروف . "

و نظر إلى ريم قائلاً :

" سأكتب لكِ بعض الأدوية و أراكِ الإسبوع القادم إن شاء الله . "

ابتسمت ريم و قالت :

" إن شاء الله . "

ثم خرجت الفتاتان و ذهبت كلُ منهما إلى منزلها بعد ما شكرت ريم نسرين كثيراً على ذلك الموقف النبيل .

**************************

سألت نهاد ريم في اليوم التالي عن صحتها فردت ريم قائلة :

" الحمد لله أحسن بكثير ؛ يبدو أنه طبيب مجتهد . "

" حقاً ؟ لا أعرفه ؛ لكن نسرين تثني عليه كثيراً و تقول أنه شخص ممتاز . "

ابتسمت ريم و سألت نهاد :

" منذ متى تعرفت عليه نسرين ؟ "

" أعتقد منذ شهرين تقريباً . هل تعلمين أنه تقدم ليخطبها من قبل ؟ "

تعجبت ريم لكنها أخفت ذلك و قالت :

" لم تخبرني نسرين بذلك لكنني لاحظت أنه يعاملها معاملة لائقة ؛ يبدو أنه يحبها . "

" لا ، لقد تقدم إليها فقط كفتاة مناسبة ؛ نسرين أخبرتني بأنه لا يحبها . "

" و هل وافقت عليه ؟ "

" لا؛ لقد رفضته لأنها لا تحبه ؛ فهي تريد الارتباط بشخص تحبه . "

انقطع حديث ريم مع نهاد حينما دلف سيف إلى غرفة نهاد الملحقة بغرفة مكتبه ، ابتسمت له ريم و خرجت من الغرفة بينما وقفت نهاد لتحضر له بعض الملفات و حينها نظر إليها كعادته نظرته العميقة و قال لها :

" أريدك في غرفتي . "

تساءلت نهاد في نفسها ترى لماذا يريدها ؟ و خافت قليلا من فكرة أنه يريدها لسبب شخصي ؛ فمنذ أول لقاء لهما هنا في الشركة أخبرها أنه يريدها في شيء هام لكنه حتى الآن لم يصرح بذلك الشيء الهام ، جمعت الأوراق التي تريده أن يراها و دلفت إلى مكتبه بعد طرقات خفيفة على الباب .

نظر إليها و قال في هدوء و ثقة :

" تفضلي . "

جلست في هدوء حينما أمسك بالأوراق منها و نظرت إليه في ثقة قائلة :


" هل هناك خطأ ما في العمل ؟ "

" لا ، لا شيء . حقيقة أنتِ مجتهدة كثيرا في عملك لحد كبير مثلما أنتِ فائقة الجمال لحد أكبر . "

إحمرت خجلاً لإطرائه و ارتعدت قليلاً خاصة حينما ذكرها ذلك بجملته الأولى لها في أول لقاء بينهما في الكازينو حينما امتدح جمالها و لكنها لم تستطع أن تنكر رنة التهكم التي يتحدث بها و قالت له :

" إذن لمَ تريدني ؟ "

" أخبرني والدي أنكِ تعملين هنا منذ مدة طويلة كما أنه يثني عليكِ .. على أخلاقك .. اجتهادك في عملك . "

" نعم ، حقيقة والدك شخص اعتز به كثيرا و اعتبره بمثابة والدي ، لطالما يشجعني منذ بداية قدومي إلى الشركة و لذلك لم يجعلني أعمل في صف المرشدات و فضل أن أظل معه كسكرتيرة لأنه لم يأتمن أحد على شئون العمل سواي ، و هذا اعتز به كثيراً . "

وقف سيف و استدار حول مكتبه ثم وقف أمامها و قال :

" منذ قدومي إلى هنا و أنا أود سؤالك عن أمر هام لكنني عدلت عن رأيي و قررت تأجيل ذلك السؤال إلى فترة ما أحددها أنا بعد ما أتأكد من شيء ما و الآن بعد أن تأكدت منه قررت أن أسألك . "

ابتلعت نهاد ريقها في صعوبة و قالت :

" تفضل . "

نظر إليها نظرة ثابتة ثاقبة و قال :

" لماذا لم تأتِ للقائي و تخلفتِ عن الموعد ؟ "

نظرت نهاد إليه نظرة مشدوهة و لم تعرف بَم تجيب فحينما مرَّ أكثر من شهر على اشتغاله بالشركة و لم يسألها عن تخلفها عن الموعد اعتقدت أنه لم يتذكرها و نسي كل شيء لكن الآن وضح لها كل شيء فماذا تفعل ؟ تجنبت نظراته و قالت :

" أي موعد ؟ "

" نهاد .. أنا أعرف شخصيتك المستقلة التي لا تحب الكذب و تفضل الوضوح ؛ فلا تستخدمي ذلك الإسلوب معي . "

قالت له بصوت منخفض :

" أي إسلوب ؟ "

" إسلوب المراوغة . "

نظرت له و عيناها تلمع كأن الفكرة هبطت إليها كهدية من السماء و قالت له :

" حقيقة حينما التقيت بك لأول مرة و دعوتك لشرب شاي كنت اعتقد أنك شخص آخر ، و لكنني تيقنت أنه ليس أنت فيما بعد لذلك لم أحضر مرة آخرى . "

" شخص آخر ؟ من هو ؟ "

تعجبت من سؤاله و لكنها أجابت متلعثمة :

" حقيقة توفي والديّ منذ عامين ؛ و لم يبق لي أحد سوى أختي الوحيدة نسرين ؛ و ليس لدينا أقارب سوى شخص واحد من إحدى القرى التي كان يسافر إليها كلاهما ؛ كان يزورنا حينما كنت صغيرة و حينما عرف بوفاة والديّ اتصل بنا يعلمنا بقدوم إبنه ليطمئن علينا و لأنه لا يوجد أحد معنا في المنزل سواي أنا و أختي قررت أن أقابله بالخارج في ذلك الكازينو و أخبرني بألوان ملابسه مثل الألوان التي كنت ترتديها لأنني لا أعرفه و لم أره من قبل و اتفقنا على جملة ليتعرف بها كل منا على الآخر و هي تحب تشرب شاي ؟ "

نظر لها في تهكم و قال :

" أين رأيتِ ذلك الفيلم المثير ؟ "

نظرت له في حنق و قالت :

" ألا تصدقني ؟ "

" بالطبع ؛ هل يعقل كلامك ؟ أولا لماذا يرسل ذلك الرجل إبنه بدلا من مجيئه بنفسه ؟ ثانيا لماذا يفكر في المجيء أصلا بعد مرور أكثر من عامين على وفاة والديِكِ ؟! "

ارتبكت قليلا ثم قالت له :

" هو لا يستطيع أن يأتي لأنه مريض ، و رغبته في حضور إبنه الآن ليطمئن على أحوالنا لا ليقدم تعازيه أعني أنه قدم لنا العزاء من قبل لكن لصلته الوطيدة بوالديّ قرر إرسال إبنه ليطمئن علينا و على أحوالنا ، لكنني عرفت فيما بعد أنه ليس الشخص الذي قابلته . "

نظر إليها متشككاً كأنه يحاول تصديقها دون جدوى و قال :

" حسناً ، لا بأس كنت أود فقط معرفة سر ظهورك و اختفاءك المفاجيء . يمكنكِ الآن أن تتفضلي . "

خرجت نهاد و هي تزفر أنفاسها بقوة و تحمد الله على تلك الفكرة التي أتتها لكنها ندمت بعض الشيء على كذبها لأنها لا تحب الكذب ، لكن لم يكن بيدها حيلة آخرى ....

**************************

دلفت نسرين إلى غرفة مكتب حسام مبتسمة و قالت له :

" ما أخبار شركة الشروق ؟ هل نجحت الاتفاقية ؟ "

ابتسم لها حسام قائلاً :

" نعم ، نجحت الحمد لله . "

ابتسمت و قالت في فرحة :

" أنا سعيدة لذلك جدا . "

ابتسم لها و قال :

" سأقيم حفلة بمنزلي احتفالاً بتلك الاتفاقية . "

" حقاً ؟ "

" نعم ، وأود مساعدتك في ذلك هل تستطيعين ؟ "

" بالطبع . فأنا أحب تنظيم الحفلات . "

" إذن سأترك لكِ تلك المهمة ، و يمكنك دعوة من تحبين من عائلتك أو صديقاتك . "

" أشكرك كثيراً . "

سارت نسرين مبتعدة تجاه الباب و الفرحة تملأها لتلك الاتفاقية لأنها كانت تعلم مدى حرص حسام عليها من مدة و عندما أمسكت بمقبض الباب لتخرج قال لها منادياً :

" نسرين .... "

نظرت له مبتسمة و لكن ابتسامتها اختفت حينما سألها :

" لماذا لم تخبريني أن محمد تقدم ليخطبك ؟ "

_________________



آخر تعديل بواسطة سندريلا في 11 يناير 2010, 6:21 pm، عدل 6 مرات.



10 يناير 2010, 2:26 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
136
الإسم الحقيقى:
منى متولى
الحكمة المفضلة:
انتظار الفرج عبادة
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة تحب تشرب شاي ؟ ج8


هاى يا جى جى
اول جزء اقرأة فى روايتك eat1

وبرغم انى كده بدأت من النصف بس الحوار والاحداث شدونى جدا
اسلوبك بسيط وفصيح فى نفس الوقت ودى معادلة صعبة وانت اثبت نجاحك فى تحقيقها great1

كمان الاحداث خفيفة والاشخاص متنوعين والحوار متميز

اعتقد انك كاتبة روايه ممتازة ومتملكة لادواتك happy11

ويارب اشوف روايتك دى منشوره قريب انشاء الله :)


10 يناير 2010, 10:01 am
الملف الشخصى
أكاديمى فعال
أكاديمى فعال


مشاركات:
91
الحكمة المفضلة:
كما تدين تدان
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج8


جيجىىىىى حبيبتى


بجد أشهدلك ان الجزء هذه المرة راااااااااائع رااااااائع

ويكشف شيئا من الغموض السابق ... ويدخلنا فى غموض جديد

اسلوبك ما زال متوازن فى احترافه ...أحيكى عليه .. واتمنى الابداع

وفى انتظار الجزء التاسع:)

_________________


11 يناير 2010, 10:17 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم القصص القصيرة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
444
مكان:
no where but my imaginary world
الإسم الحقيقى:
سارة صادق
الحكمة المفضلة:
النعم الكبرى لا تُظهرها إلا.. الفجائع الكبرى !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج8


جيجي.. :)
أيتها الروائية الرائعة...
و اخيرا بعد غياب طويل..او بعد ذل طويل يا جيجي بما اني بقالي فترة طويلة مستنية الجزء دا.. اخيرا الحمد لله
كتبتيه..
بجد الجزء دا في أسلوبه ولغته يشهد تميز وتقدم ملحوظ عن الأجزاء اللي فاتت كمان...
حسيت فيه بتمكنك الشديد من اللغة والتعبيرات اللي بتقوليها..
وحسيت اكتر في كل جملة بتقوليها انك محددة هدفك في الرواية وعارفة كويس الاشخاص رايحين فين..
حسيت بوضوح الفكرة فعلا ودا طبعا لأنها واضحة في ذهنك انتي فكلماتك اتأثرت بوضوح الفكرة ونقاءها
فبقت سهلة..واسلوبك رشيق فعلا في الانتقال بين الاحداث..
واكتر حاجة بتميز روايتك يا جيجي هي تمكنك من خلق جو مثير وأحداث شيقة جدا..
بس طبعا دا جي عليا انا بخسارة..بما انك وقفتي الجزء في منتصف موقف مثير جداااااااا وكنت مستنياه.. :cry:
بس يلا بقى هضطر استنى للجزء الجاي ان شاء الله عشان اعرف اللي حصل.. eat1
بحييكِ فعلا تحية خاصة على الجزء دا لأنه فعلا رااااااااائع..
ومستنيين باقي الرواية اللي محيراني معاها دي.. :)
تقبلي مروري flower1


11 يناير 2010, 10:51 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج8


mony كتب:
هاى يا جى جى
اول جزء اقرأة فى روايتك eat1

وبرغم انى كده بدأت من النصف بس الحوار والاحداث شدونى جدا
اسلوبك بسيط وفصيح فى نفس الوقت ودى معادلة صعبة وانت اثبت نجاحك فى تحقيقها great1

كمان الاحداث خفيفة والاشخاص متنوعين والحوار متميز

اعتقد انك كاتبة روايه ممتازة ومتملكة لادواتك happy11

ويارب اشوف روايتك دى منشوره قريب انشاء الله :)



متشكرة جدا يا مني ... بجد سعيدة لتشجيعك الدائم ليا في كل كتاباتي ...
و أشكرك أكثر لمدحك في الإسلوب و الرواية ...
أتمنى أكون عند حسن ظنك دائما ... مع تمنياتي لكِ بدوام الإبداع ...

_________________



13 يناير 2010, 2:07 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج8


Emy كتب:
جيجىىىىى حبيبتى


بجد أشهدلك ان الجزء هذه المرة راااااااااائع رااااااائع

ويكشف شيئا من الغموض السابق ... ويدخلنا فى غموض جديد

اسلوبك ما زال متوازن فى احترافه ...أحيكى عليه .. واتمنى الابداع

وفى انتظار الجزء التاسع:)


أشكرك جدا يا إيمي ...
طبعا أعرف جيدا سر سعادتك بهذا الجزء و هو كشفي لما يحدث مع نهاد و تحول الأحداث إليها قليلا ...
أتمنى ان أظل أمتعكم بالرواية و أظل عند حسن ظنكم دائما ... :)

_________________



13 يناير 2010, 2:11 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج8


ماتت الكلمات حزنا كتب:
جيجي.. :)
أيتها الروائية الرائعة...
و اخيرا بعد غياب طويل..او بعد ذل طويل يا جيجي بما اني بقالي فترة طويلة مستنية الجزء دا.. اخيرا الحمد لله
كتبتيه..
بجد الجزء دا في أسلوبه ولغته يشهد تميز وتقدم ملحوظ عن الأجزاء اللي فاتت كمان...
حسيت فيه بتمكنك الشديد من اللغة والتعبيرات اللي بتقوليها..
وحسيت اكتر في كل جملة بتقوليها انك محددة هدفك في الرواية وعارفة كويس الاشخاص رايحين فين..
حسيت بوضوح الفكرة فعلا ودا طبعا لأنها واضحة في ذهنك انتي فكلماتك اتأثرت بوضوح الفكرة ونقاءها
فبقت سهلة..واسلوبك رشيق فعلا في الانتقال بين الاحداث..
واكتر حاجة بتميز روايتك يا جيجي هي تمكنك من خلق جو مثير وأحداث شيقة جدا..
بس طبعا دا جي عليا انا بخسارة..بما انك وقفتي الجزء في منتصف موقف مثير جداااااااا وكنت مستنياه.. :cry:
بس يلا بقى هضطر استنى للجزء الجاي ان شاء الله عشان اعرف اللي حصل.. eat1
بحييكِ فعلا تحية خاصة على الجزء دا لأنه فعلا رااااااااائع..
ومستنيين باقي الرواية اللي محيراني معاها دي.. :)
تقبلي مروري flower1


ههههههههههه .... ذل مرة واحدة ؟
أشكرك جدا يا سارة على كل ذلك الكلام الجميل ... تحليل رائع منكِ أيتها المبدعة ...
و سعدت جدا بإعجابك بذلك الجزء .... و لا اعرف كيف أشكرك على كلماتك الرقيقة ... و تشجيعك ...
تحياتي لكِ مع تمنياتي لكِ بإمتاعنا دائما بكل ما هو مميز بالفعل ... :) flower1

_________________



13 يناير 2010, 2:16 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 7 مشاركة ] 



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم Google [Bot] و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter