المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 11 ديسمبر 2017, 1:26 pm





الرد على الموضوع  [ 9 مشاركة ] 

Share |


تحب تشرب شاي ؟ ج12 
الكاتب رسالة
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة تحب تشرب شاي ؟ ج12


وصلت نهاد إلى إحدى قاعات ذلك الفندق الشهير حيث كان موعد العشاءبرفقة سيف ملفتة أنظار العديد من الحضور إليها ممن اجتمعوا برفقة عائلاتهم أو لعقد اتفاقيات عمل جديدة مثل حالها . و بعد جلوسها إلى تلك الطاولة التي تقع بمنتصف القاعة و أمام حلبة الرقص و الموسيقى بدأت تتطلع حولها و لم يفت عليها إعجاب العديد من الفتيات بسيف و همساتهم عليه حيث كان يرتدي بزة سوداء محتفظاً بربطة عنقه الأنيقة و اعتداده بنفسه الذي اعتادت عليه ، و يبدو أن جدية العمل و مناقشاته قد زادت من وسامته ، ولم تعرف نهاد ماذا جرى لها ؟ فهي لا تستطيع التركيز بالاجتماع سوى نادراً و لا تعرف هل يرجع ذلك لأصوات الموسيقى الصاخبة ؟ أم لملاحظتها نظرات من حولها ؟ أم لقلقها على نفسها الناتج عن حيرتها .. نعم فهي حائرة لا تدري لماذا يسيطر على تفكيرها ؟ لماذا تهتم بأدق تفاصيله ؟ لماذا تغار عليه ؟ يا إلهي هل تحبه ؟ بالطبع ستكون حمقاء إذا فكرت في ذلك فهي تعلم أنه لا يهتم بها و تعلم جيداً أنه سيتزوج من إبنة عمه نادية الشربيني تلك الفتاة الجميلة التي زارته بمكتبه منذ أيام قليلة فزادت الأقاويل و الإشاعات من حقيقة انفصالها عن زوجها السابق لتتزوج سيف الذي تربطها به قصة حب قديمة ، أفاقت نهاد من شرودها على صوت سيف العميق يطلب منها بعض الأوراق لإنهاء الاتفاق الذي يعقده مع مستر هاملتون بشأن فتح فروع جديدة للشركة بأوروبا و لم يفت عليها نظرته التي تلومها على شرودها باجتماع هام هكذا فقررت أن تركز أفكارها على عملها و تتناسى تلك الأفكار الشاردة التي تذهب بها لعالم آخر و تكشف أمرها ، لذلك فقد بدأت توزع ابتساماتها بين مستر هاملتون و زوجته متحدثة بلباقة مساركة بفعالية في ذلك اللقاء الجاد ؛ و بآخر السهرة عند انتهاء موعد العمل كان الجميع راضياً بذلك العقد الذي يفتح أفاقاً جديدة للشركة و الذي أرضى جميع الأطراف بصورة متعادلة . سعدت نهاد لذلك كثيراً و بدأت تستمتع بوقتها بمشاهدة حلبة الرقص و الاستماع لمقطوعة موسيقية هادئة ثم لاحظت فجأة نظرات أحد العاملين بالفندق إليها فتعجبت من نظراته التي كانت مزيجاً من الشزر و العتاب و كأنه يعرفها من قبل ثم أفاقت من شرودها على صوت مستر هاملتون يستأذن هو وزوجته ليخلدا إلى النوم فودعتهم بابتسامة هادئة متمنية لهم ليلة سعيدة و نوماً هنيئاً ، ثم انصرفت برفقة سيف خارج الفندق و كانت الساعة لم تتجاوز العاشرة بعد فطلب منها سيف أن يتمشيا معاً بحديقة الفندق قليلاً ليحادثها بأمر ما فوافقت متسائلة في نفسها ترى فيم يريدها ؟و بدأت تسير بهدوء مستمتعة بالليل الهاديء و قمره المنير الذي عكس ضؤه على الأشجار و الخضرة الرائعة التي تبعث الراحة بنفسها و تضفي جوا ساحراً من الرومانسية بليلتها كما لو كانت بطلة لإحدى الروايات و قطع سيف الصمت قائلاً :
" أنتِ رائعة الليلة ؛ لم أر ابتسامتك هذه من قبل إلا نادراً . ابتسمي دائماً فهي تنير وجهك . "
احمرت خجلاً و قالت له :
" أشكرك . "
ضحك لها ثم قال مداعباً إياها :
" يبدو أن جمالك لم يمارس سحره على مستر هاملتون فقط بل على كل الحضور ؛ لقد التفتت إليكِ أنظار عدة تلك الليلة . "
تعجبت نهاد من إسلوبه في الحديث و تعجبت أكثر من ملاحظته لشيء كهذا في ليلة هامة تعج بأعماله فلم تجبه و اكتفت بابتسامة هادئة فقط فصمت قليلاً ثم قال :
" هل تقبلين الزواج بي يا نهاد ؟ "
توقفت نهاد عن السير و نظرت له مسدوهة لا تعرف بم تجيبه ؟ ثم سرعان ما حاولت أن تحتفظ برباطة جأشها فقالت له :
" ماذا ؟ "
" أريد أن أعرف جوابك حالاً يا نهاد . "
لم تعرف نهاد ماذا تقول فبالطبع هو ليس أول رجل يطلب منها طلباً كهذا لكنها لا تعرف كيف تجيبه ؟ هل تسأله عن مشاعره ؟ نعم فهو لم يخبرها بمشاعر حب دفينة تؤرقه مثل التي تؤرقها ، و لم يتحدث عن سبب رغبته بذلك ربما هو أعجب بها و ربما يراها فتاة مناسبة للزواج فأراد الارتباط بها ؛ لكن أيعقل هذا ؟ أيعقل أنه يريدها كزوجة فقط لأنها مناسبة ؟ و لم لا ؟ ألم يطلب محمد من أختها نفس الطلب دون أن يحبها ثم سرعان ما طلب نفس الطلب من صديقتها ريم لأنه أحبها من أول نظرة حب صادق ؟ أسئلة كثيرة دارت بخلدها و قيبل أن تسأله عن سبب رغبته في الزواج بها سمعت أصوات خطوات تقترب منهما فنظرت تجاه الصوت لتجد نفس العامل الذي كان ينظر إليها بالداخل منذ قليل يخبر سيف بتلقيه مكالمة من أحد أفراد أسرته بغرفة الاستقبال فاستأذنها سيف لينصرف بينما ظل العامل واقفاً يتطلع إليها فتعجبت أكثر ثم وجدته يقول :
" لا أصدق نفسي .. أنا .. ياسر .. خدعت الكثير بإسم الحب تأتي أنتِ الفتاة الوحيدة التي أحببتها بصدق تخدعينني ببراءتك و رقتك ، كم أنا نادم لمعرفتي فتاة مثلك لا تقدرين الحب تتلاعبين بالجميع أراكِ منذ أيام قليلة بأحضان رجل ثم أراكِ اليوم برفقة رجل آخر ، كم أنا آسف لمعرفة فتاة رخيصة مثلك . "
ثم انصرف بعدما أشبعها من نظراته التي تحتقرها دون أن تخبره أنها ليست نسرين لكنها فوجئت بسيف يأتي من خلفها ينظر لها باحتقار هو الآخر ففهمت أنه لم يذهب للمكالمة إذا كان في حقاً مكالمة واردة له ؛ و انه سمع حديث ياسر لها و قبل أن تدافع عن نفسها سمعته يقول بغضب شديد :
" يبدو أنكِ تخدعين الكثيرين أيتها البريئة ، إنسي حديثي و طلبي يا آنسة نهاد و اعتبري نفسك مفصولة من عملك . " ثم انصرف هو الآخر .

لم تشعر نهاد بنفسها إلا حينما فتحت باب الشقة لتجد نسرين تجري إليها تحتضنها بقوة و فرحة كبيرة قائلة :
" لماذا تأخرتِ اليوم يا نهاد ؟ فأنا أنتظرك منذ وقت طويل لأخبرك بالخبر السعيد . "
" أي خبر يا نسرين ؟ "
" لقد عرف حسام بأمر ياسر و لم يغضب بل تفهم الموضوع الحمد لله و أخبرني أنه لن يحاسبني على أي شيء بالماضي قبل أن أعرفه خاصة بعدما أكدت له أنه أول حب يحياتي . "
ابتسمت نهاد و قالت :
" حقاً ؟ كم أنا سعيدة لأجلك يا نسرين . إنه حقاً خبر جميل . "
" انتظري فأنا لم أخبرك بعد بالخبر السعيد ، لقد حددنا موعد الزفاف بعد إسبوعين منذ الآن إن شاء الله و سنسافر لقضاء شهر العسل بباريس بإذن الله . "
فرحت نهاد رغم الألم الشديد الذي تشعر به فبعد فراقها لسيف ستفارقها أختها أيضاً مثلما سستزوج ريم لكنها ابتسمت لأختها و قالت :
" مبروك يا نسرين ، كم أنا سعيدة لكِ يا أختي العزيزة . "
نظرت نسرين إلى نهاد حينما تنبهت فجأة لصوتها الحزين و سألتها مستفسرة بقلق واضح :
" نهاد .. هل أنتِ بخير ، أشعر كأنك حزينة . "
" لا ؛ أنا بخير فقط مرهقة بعض الشيء بسبب تأخر موعد العشاء و أريد أن أنام . "
" إذن فلتذهبي لسريرك و ارتاحي يا حبيبتي . "
قبلت نهاد نسرين ثم دلفت إلى غرفتها فألقت بحقيبة يدها و قامت بخلع فستناها ثم ارتدت بجامتها القطنية ثم ألق بنفسها فوق سريرها تحتضن وسادتها بشدة و تطلق آهات شديدة بصوت خافت و تذرف دموعاً ساخنة تعبر عن مآساتها .

***********
مرت الأيام ثقيلة على نهاد ؛ لم تشعر بمرارة في حياتها من قبل مثل تلك المرارة التي تشعر بها حالياً ، تشعر و كأنها مكسورة ضعيفة تريد أن تترك تلك الدنيا التي ظلمتها و حرمتها من حبيبها لخطأ لا ذنب لها فيه ، و كلما تتذكر نظرات سيف إليها آخر مرة رأته فيها كانت تشعر و كأن سكين حاد بصدرها يؤلمها ، و ما زاد من حزنها هو ذلك اليوم الذي حضرت فيه ريم لتسألها عم حدث لتترك عملها خاصةً بعدما عينها سيف سكرتيرة مؤقتاً حتي يتم تعيين آخرى من جديد ، و حينها تأكدت نهاد من حزم قراره و أنه نسيها تماماَ ، حاولت الإفلات من أسئلة ريم المتكررة لكنها لم تستطع خاصة أنها كانت لديها الرغبة بأن تحكي ما حدث من شدة آلامها و أحزانها و لم تجد سوى صديقتها المقربة رفيقة عمرها خاصة لأنها لا تستطيع إخبار نسرين حتى لا تشعر بالذنب في هذه الأيام السعيدة التي تحضر فيها لحفل زفافها .
وألحت ريم عليها لتخبر سيف بالحقيقة لكنها رفضت بشدة و قطعت منها وعداص بألا تخبره مؤكدة أنها أصبحت بخير و أن قصتها منتهية بالرغم من علمها بقرارة نفسها أنها ليست بخير ، و قررت نهاد أن تسافر بعيداً بعد زواج نسرين لقضاء بعض الوقت مع نفسها بعيداً عن العالم و الناس حتى تسترد قوتها و تصفي أفكارها الشائبة .

تطلعت الفتاة الجالسة خلف المكتب تتصفح أوراق عديدة إلى مصدر ذلك الصوت الأنثوي فرأت فتاة جميلة ترتدي نظارة شمسية سوداء فقالت لها :
" هل هناك موعد سابق ؟ "
" لا ؛ لكنني أريده بأمر هام . "
صمتت الفتاة قليلاً ثم سألتها :
" سأسأله أولاً ؛ ما إسمك ؟ "
" لن يعرفني من إسمي ، فقط أخبريه أنني أريده بأمر هام . "
وقفت السكرتيرة متجهة لغرفة مديرها متعجبة قائلة في نفسها سأخبره و القرار يعود له ، لا شأن لي بذلك ، ثم عادت إليها بعد قليل لتسمح لها بالدخول . دلفت الفتاة إلى غرفة سيف و خلعت نظارتها الشمسية فنظر إليها متعجباً شذراَ و قال :
" كيف تجرؤين على المجيء هنا ؟ إخرجي فوراً و إلا ...
و قبل أن يكمل جملته نظرت له نسرين و قالت :
" قبل أن تكمل حديثك أريدك أن تنظر إلى تلك الوحمة و تخبرني هل رأيتها من قبل بذراع نهاد ؟ "

إلى اللقاء و تلتقون المرة القادمة مع الجزء الأخير بإذن الله

_________________



12 أغسطس 2010, 12:46 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرفة قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
365
الإسم الحقيقى:
نورا مجدي
الحكمة المفضلة:
إذا لم يكن من الموت بد .. فمن العجز أن تموت جبانا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


جميل جدا يا جيهان clap1 clap1 clap1 clap1
الحقيقة جزء متميز يرتفع بالأحداث و يضيف مزيدا من المتعة للقراءة
لكن برضه مفيش فايدة معقدة الدنيا دايما حولين نهاد :x

لكن أنا متهيالي إنك هتفكيها خلاص
مستنية الجزء الأخير

_________________
ومـا مــِن كاتبٍ إلا سيبلى ....... ويُبقي الدهر مــا كتبت يـداهُ
فلا تكتُب بخطِك غير شيءٍ ....... يسُــرك في القيامةٍ أن تـراهُ


12 أغسطس 2010, 6:26 pm
الملف الشخصى
مشرف قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1070
مكان:
الإسكندرية
الإسم الحقيقى:
محمد محمود حسن
الحكمة المفضلة:
إلهــــي لا تعذبني فإني
مقر ٌ بالذي قد كان مني
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


مساء الخير يا جيهان
كل عام وأنت بخير وسعادة
جزء آخر مشوق من روايتك الجميلة ، وكلما زادت العقد الدرامية وزاد حجم التشويق في العمل ، فإن ذلك يبشر بنهاية قوية وجميلة وغير متوقعة
في انتظار الجزء الأخير على نفس المستوي الرائع الذي تعودناه منك
كل عام وأنتم بخير

_________________
تواضع تكن كالبدر لاح لناظر ٍ على صفحات الماء وهو رفيع ُ
ولا تك كالدخان يعلو بنفســه إلى طبقات الجو وهو وضيـــع ُ




صفحتي الشخصية


12 أغسطس 2010, 10:52 pm
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


donnabella كتب:
جميل جدا يا جيهان clap1 clap1 clap1 clap1
الحقيقة جزء متميز يرتفع بالأحداث و يضيف مزيدا من المتعة للقراءة
لكن برضه مفيش فايدة معقدة الدنيا دايما حولين نهاد :x

لكن أنا متهيالي إنك هتفكيها خلاص
مستنية الجزء الأخير


شكرا يا نورا ع مرورك و تشجيعك ليا ...
و مش تقلقي حفكها خلاص الجزأ الجاي ان شاء الله
نورتيني يا قمر

_________________



17 أغسطس 2010, 11:40 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


محمد محمود كتب:
مساء الخير يا جيهان
كل عام وأنت بخير وسعادة
جزء آخر مشوق من روايتك الجميلة ، وكلما زادت العقد الدرامية وزاد حجم التشويق في العمل ، فإن ذلك يبشر بنهاية قوية وجميلة وغير متوقعة
في انتظار الجزء الأخير على نفس المستوي الرائع الذي تعودناه منك
كل عام وأنتم بخير


شكرا لك زميلي الفاضل ... و سعيدة جدا بمتابعتك لي أنت و زملائي
و أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم دائما ... و كل سنة و حضرتك طيب يا رب

_________________



17 أغسطس 2010, 11:42 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
أكاديمى فعال
أكاديمى فعال


مشاركات:
53
الإسم الحقيقى:
اوشين الخطيب
الحكمة المفضلة:
احلم معايا ببكره ولو مجاش احنا نجيبه بنفسنا
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


جى جى حرام عليكى
انت بتعزبينى فين الباقى
بس بجد نقله غير متوقعه تماما
كل جزء متميز عن اللى قبله

_________________
المجموعه القصصيه اعذرينى ومخاوف اخرى حاليا فى الاسواق داخل العدد ارض الظلال من تاليفى


20 أغسطس 2010, 10:35 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


شكرا ليكي يا اوشي ع اهتمامك الجميل بروايتي المتواضعة و صدقيني مبسوطة جدا اني كسبت معجبة جميلة و متابعة جيدة زيك
و أتمنى يا رب إني أكون عند حسن ظنك دايما ... و إن شاء الله الجزأ الجديد قريب
بس نفسي أقرا حاجة ليكي بئى ... :)

_________________



21 أغسطس 2010, 4:32 am
الملف الشخصى الموقع الشخصي
أكاديمى فعال
أكاديمى فعال


مشاركات:
53
الإسم الحقيقى:
اوشين الخطيب
الحكمة المفضلة:
احلم معايا ببكره ولو مجاش احنا نجيبه بنفسنا
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


ليه بس الاحراج ده ياجي جى
على العموم انا كان فى حاجه كتباها قريب هدور عليها وانزلها مخصوص عشانك والله بس يارب تعجبك
وبجد والله الروايه تحفه والجزء ده خطير
انا اختى ملهاش فى القرايه جامد بس اول ماحكيت قدمها على الروايه عجبتها وقرت منها شويه بس بتخيلنى احكى الباقى

_________________
المجموعه القصصيه اعذرينى ومخاوف اخرى حاليا فى الاسواق داخل العدد ارض الظلال من تاليفى


21 أغسطس 2010, 5:12 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: تحب تشرب شاي ؟ ج12


ميرسي يا دعاء و الله ... بجد شرف ليا إنك تقري ليا إنتي و أختك
و أتمنى تكوني من معجبين دايما يا رب ...
نورتيني يا سكر و الله :)

_________________



30 أغسطس 2010, 8:27 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 9 مشاركة ] 



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم لا يوجد أعضاء متصلين و 2 زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter