أكاديمية ايجيبت رايت الأدبية
http://egyptwrite.com/w/

مفاتيح خاصة ج 11
http://egyptwrite.com/w/viewtopic.php?f=20&t=2363
صفحة 1 من 1

الكاتب:  سندريلا [ 05 ديسمبر 2010, 11:29 pm ]
عنوان المشاركة:  مفاتيح خاصة ج 11

تمددت نهى فوق الأريكة بينما تمددت أميرة على رأس نهلة بالأريكة الآخرى المقابلة للكرسي الذي جلست فوقه سالي ؛ و باقتراب نهاية الفيلم تسارعت دقات القلوب و عم السكون المكان لمعرفة نهاية الفيلم خاصةً بذلك المشهد الذي هربت فيه فاتن حمامة من أسرتها لتهرب من مبادئها الخاطئة التي تجعلها لا هم لها في الدنيا و لا طموح فتجري مهرولة بمحطة القطار لتلحق بالحبيب صالح سليم الذي صبر عليها كثيراً ليغير من مفاهيمها الخاطئة و ليفتح قلبها و عينيها على جمال الحياة و إشراقها ، قالت سالي بحماس :
_ الله ؛ مشهد حلو أوي ، قلوبنا دايما بتدق في المشاهد اللي زي دي .
فردت نهى قائلة :
_ فعلاً .
و بالفعل استطاعت البطلة أن تلحق بالحبيب فيضمها صالح سليم إلى صدره بشوق و حنان جارف و ينتهي الفيلم على ذلك ، نظرت نهى لصديقاتها فوجدت السعادة على وجوههم جراء نهاية الفيلم فسعدت لأن الفيلم قد حاز إعجابهم بعد أن توقعوا مشاهدة فيلم من السينما الصامتة كما تقول أميرة ، لذا فقد سألتهم نهى قائلة :
_ إيه رأيكم في الفيلم ؟
فردت أميرة قائلة :
_ جميل بس مش واقعي .
فوافقتها سالي قائلة :
_ عندك حق يا أميرة ، حلو أوي بس مش واقعي خالص يعني مفيش حد كدة .
فسألتهم نهى :
_ يعني إيه مفيش حد كدة ؟
فردت نهلة قائلة :
_ مفيش حد كدة يعني مفيش بطل زي صالح سليم يصبر على حبيبته أكتر من 3 سنين عشان تغير مبادئها و تبص للدنيا بنظرة تانية غير نظرتها السودة دي ، و علشان يعزز ثقتها في الحب ، مفيش حد كدة يا نهى .
فردت نهى قائلة :
_ غريبة و الله .
فسألها الجميع :
_ هو إيه اللي غريب ؟
وقفت نهى ممسكة بجهاز التحكم عن بعد لتغلق التلفاز ، و بعدما أغلقته اتجهت إليهم لتقول :
_ غريبة إنكم إنتم اللي بتقولوا الكلام ده .
فردت أميرة قائلة :
_ إشمعنى ؟
ضحكت نهى باستهزاء ثم أجابت بغضب لا داعي له :
_ لأن حضرتك يا أميرة هانم لقيتِ شخص بيحبك و بيخاف عليكِ أكتر من روحه ، عارفة يعني إيه شخص من لحمك و دمك و يكون بيحبك و بيخاف عليكِ ، للأسف إنتِ مش قادرة تقدري نعمة زي دي ، و للأسف هو بيحبك أكتر .
نظرت لها أميرة بتعجب غير مصدقة لما تسمع ؛ فهي لم تقل شيئاً يستحق كل ذلك التوبيخ ، بينما تطلعت نهلة لنهى بعين محدقة لعلها تصمت لكن بدلاً من صمتها قالت :
_ و إنتِ يا ست نهلة ، زعلانة أوي علشان خاطر حاسة إن الدنيا ظلمتك لما وحيد سافر ، طب ما يسافر يا ستي ، على الأقل ربنا بعتلك حد يطمنك و يحسسك إن لسا في في الدنيا حب .
نظرت لها سالي بتعجب و هي تزم شفتيها لعلها تستطيع أن توقف ذلك التيار المتدفق من فمها ؛ فقالت لها :
_ نهى ؟ جرالك إيه ؟
_ ما جراش ، إنتِ كمان يا سالي تقدري تقوليلي ليه مش لاقية بطل حياتك زي الفيلم ، أظن إنتِ عارفة كويس أوي زي مانا عارفة إنك ماحبتيش أيمن ، و مدركة كويس أوي إنه ماكنش ينفعك و لا كحبيب و لا كزوج حتى ، الحب قدامك يا سالي .. بيحاول يغير من حياتك ، بيحاول يطمنك و يقولك أنا أهو ، بيحاول يعرفك غلاوتك عنده أد إيه ؟ بصي كويس يا سالي ، افتكري كويس و راجعي ذاكرتك كويس يمكن تعرفي هو مين ؟ جميل أوي يا سالي إننا ندور على الأمان بس الأجمل إننا ندور في المكان الصح .
ثم نظرت لأميرة و كأنها تخطب خطبة كبيرة في حشد من الناس كل بدوره :
_ و إنتِ يا أميرة متهيألي إنك لو بتحبي محمد بجد حتعرفي إيه بيضايقه و إيه بيفرحه من غير ما يقولك أصلاً ، حتتنازلي عن حاجات أكبر من أكاونت على الفيس ، افتكري كويس يا أميرة محمد بيعمل علشانك إيه ؟ و بيحبك أد إيه ؟ جميل أوي يا أميرة إننا نحافظ على كياننا و نعتز بشخصيتنا المستقلة بس الأجمل إننا نخلي كياننا مع الحبيب كيان واحد مستقل قادر يواجه الزمن مهما حصل و مهما يحصل .
ثم نظرت لنهلة و قالت :
_ أما إنتِ بئى يا نهلة فلازم تفهمي كويس إنك ما ظلمتيش وحيد بخطوبتك من محمود ، وحيد هو اللي ظلمك ، أيوة ظلمك ، لما هو مش مستعد إنه يتجوزك و يرتبط بيكِ رسمي ليه يتعب بنات الناس معاه ؟ إزاي يسيبك و هو عارف إنك بتحبيه ؟ إزاي مافكرش ف حاجة زي دي ؟ و إزاي إنتِ مش قادرة تفهمي ده و متخيلة إنك إنتِ اللي بتظلميه ، إنتِ فعلاً بتظلمي بس بتظلمي محمود مش وحيد ، بتظلمي شخص بيحبك بكل كيانه ، شخص مدرك إنك مش بتحبيه بس مستني إنك تحبيه ، و لو استمريتي كدة على طول يمكن تظلمي نفسك كمان . جميل أوي الوفاء يا نهلة بس الأجمل إننا نعرف نوفي للشخص اللي يستحق .
نظرت نهلة و قالت لها بغضب مماثل :
_ بتتكلمي كأن حياتنا مفيهاش مشاكل و حياتك هي اللي فيها مشاكل ، متهيألي ما تختلفيش كتير عننا يا نهى و لا إيه ؟
فوافقتها سالي قائلة :
_ صح يا نهى ، و إنتي إيه عرفك مشكلتنا إيه بالظبط ؟
فوافقتها أميرة لتقول :
_ حياتنا كلها صعوبات يا نهى ، مش إنتِ لوحدك بس .
ضحكت نهى باستهزاء و قالت :
_ أنا ؟ أنا عارفة إني أنا كمان ماعنديش مشاكل و عارفة كويس أوي إن يمكن مشاكلكم أكتر من مشاكلي ، بس في مشاكل مش بيكون لها حل يا نهلة ، مشكلتي إن أمي ماتت ، الاطمئنان و الدفا راح مني ، مشكلة بسسيطة خالص بس مالهاش حل ! عارفة يعني إيه تسيبي مامتك و تدخلي الحمام و تطلعي بعد ربع ساعة بس تكلميها تلاقيها ما بتردش عليكِ ، عارفة يعني إيه تاخدي الصدمة أول واحدة في البيت ، عارفة يعني إيه تحاولي تنسي المرض بكل أوجاعه و الفراق و تحاولي تبصي للدنيا بصة تانية فتاخدي صدمة أجمد و تحسي إن كل الناس بتتخلى عنك و تسيبك حتى أبوكِ ، عارفة يعني إيه تنامي بالليل لوحدك و تحسي كأنك عندك سبعين سنة و الناس ناسينك و ممكن تموتي في أي لحظة و محدش يحس بيكِ ، مشكلة بسيطة خالص بس مالهاش حل ، عارفة يعني إيه يا سالي تنامي بالليل و تسمعي صوت في بلكونتك فتخافي و يهرب منك النوم و تخافي ليكون حرامي و تصحي الصبح تكتشفي إن كل اللي كان بيخوفك هو حتة ورقة الهوا طيرها ، عارفة يعني إيه يا أميرة تحاولي تنامي و لما تنامي تشوفي كل الناس بتهرب منك و محدش عايز يساعدك فتصحي مش قادرة تبصي في وش أي حد .
ثم صمتت لبرهة ثم عادت لتكمل حديثها فقالت :
_ بس عارفين إنتم الناس الوحيدة اللي عمري ما شفتها في أحلامي بتهرب من مساعدتي و بتتخلى عني .
صمت الجميع بينما أكملت نهى قائلة بتصميم محاولة ربط جأشها :
_ بس خلاص من النهاردة مش عايزة حد في حياتي ، طول عمرنا بنشيل هم بعض و عمرنا ما عايرنا بعض ، لكن خلاص كفاية عليكم لحد كدة ، أنا حقدر أتصرف في حياتي بعد كدة لوحدي كويس ، اتفضلوا .
كان حديثها صدمة لا لصديقاتها فقط بل لنفسها أيضاً حيث خرجت صديقاتها واحدة تلو الآخرى ؛ فشعرت بخروجهم من منزلها و كأنه خروجاً من حياتها لا عودة له ! وقفت مشدوهة لا تدري كيف فعلت ذلك ؟ و لا كيف قالت ذلك ؟ و فكرت في نفسها قائلة يا إلهي ماذا فعلت ؟ كيف أجرحهم هكذا ؟ ما ذنبهم ليسمعوا مثل ذلك الكلام ؟ ثم استدارت تنظرحولها فوجدت أكواب النسكافيه و أطباق الفيشار فارغة فجلست منهارة فوق أريكتها التي كانت تجلس عليها منذ قليل و قالت في نفسها هل هذا هو نفس المكان الذي جلست فيه منذ قليل برفقتهم نتسامر و نتضاحك ؟ ، يا إلهي كيف فعلت ذلك ؟ ماذا سأفعل الآن لأجعلهم يعودون إليَ ؟ ثم وقفت مرة آخرى و جرت مهرولة لشرفتها حتى تنادي عليهم لعلهم يعودون إليها و يغفرون لها ذلات لسانها ، ستعتذر لهم بشدة و تعبر عن ندمها و أسفها على ما قالت ، ستطلب منهم مسامحتها و تخبرهم بمدى حبها لهم و احتياجها إليهم ، ستخبرهم أنها على استعداد تام بأن تحل لهم مشاكلهم بهدوء مثلما فعلت من قبل ، سيتصالحون و يضحكون مثلما اعتادوا من قبل ، لكن قبل وصولها لشرفتها سقطت أرضاً فاقدة الوعي ...

الكاتب:  donnabella [ 07 ديسمبر 2010, 2:41 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: مفاتيح خاصة ج 11

alaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaah
happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11 happy11

eah el gamal da ya jehan
ra2e3333333333333333333333a
bgad ya jijy goz2een el 10 w el 11 kemet elraw3a w el nodg...
i'm glad i'm reading such a great novel
Noha's behavior represents typical depression mood,
she gave up in her friends in a moment of sadness and fear
i love your lead of conversation bet. the characters
go baby go
you are my favourit
[LEFT]note: el PC Mabye2rash 3araby 3ashan keda bakteb english...:D :D
[/LEFT]

الكاتب:  سندريلا [ 07 ديسمبر 2010, 7:47 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: مفاتيح خاصة ج 11

ههههههههههههههه و أنا أقول نورا كاتبة انجليش ليه ؟ ده انا قلت انك اتأثرتِ بأميرة ف الرواية ههههههههههههههههه
بجد مش عارفة أقولك أد أيه أنا مبسوطة من ردك الجميل ده يا نورا ... و مبسوطة اكتر ان الجزأين دول عجبوكي ..
ميرسي بجد ع كلامك الجميل و يا رب اكون عند حسن ظنكم ع طول
و اتمنى اقرالك حاجة قريب يا قمر ... عشان بجد وحشتني كتابتك و كتابتكم كلكم .. :) :D

الكاتب:  محمد محمود [ 12 ديسمبر 2010, 6:25 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: مفاتيح خاصة ج 11

جزء رائع من الرواية
وأروع ما فيه ذلك الانقلاب الذي أخذ الأحداث لبعيد وقلبها رأساً على عقب على غير المتوقع
فرغم لحظات الصراحة التي نطقت بها البطلة إلا انني أرى أنها كانت أصعب لحظات الرواية على نفس البطلة
وأن صعوبة هذه الكلمات كانت أشد وقعاً على نفسها من صديقاتها .
ولعل الأجزاء القادمة تصلح ما أفسده الدهر
استمري في إخراج ابداعاتك
وفقك الله

الكاتب:  سندريلا [ 13 يناير 2011, 2:32 am ]
عنوان المشاركة:  Re: مفاتيح خاصة ج 11

محمد محمود كتب:
جزء رائع من الرواية
وأروع ما فيه ذلك الانقلاب الذي أخذ الأحداث لبعيد وقلبها رأساً على عقب على غير المتوقع
فرغم لحظات الصراحة التي نطقت بها البطلة إلا انني أرى أنها كانت أصعب لحظات الرواية على نفس البطلة
وأن صعوبة هذه الكلمات كانت أشد وقعاً على نفسها من صديقاتها .
ولعل الأجزاء القادمة تصلح ما أفسده الدهر
استمري في إخراج ابداعاتك
وفقك الله


نفدت كلمات الشكر حقيقة .. جزاك الله كل خير على ذلك التشجيع الرائع
مع تمنياتي لحضرتك بدوام التوفيق و النجاح :)

صفحة 1 من 1 جميع الأوقات تستخدم UTC + 2 ساعتين
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
http://www.phpbb.com/