المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 19 أكتوبر 2017, 9:56 pm



قوانين القسم


هذا القسم مخصص لتشجيع الأطفال على الكتابة, وكذلك لتشجيع أدب الطفل من جانب الأعضاء, يمكن للأطفال كتابة أعمالهم هنا بكل حرية من خواطر أو أشعار أو قصص أو مشاكل تواجهم فى حياتهم اليومية والدراسية. و الكتابة عن أرائهم البسيطة فى قضايا العالم المحيط بهم وأحلامهم للمستقبل, ننصح كل الأعضاء بتشجيع الأطفال المحيطين بهم على الكتابة والتعبير عن أنفسهم وأحلامهم بالكتابة.



الرد على الموضوع  [ 13 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2  التالى

Share |


الصياد والصندوق الأحمر 
الكاتب رسالة
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
308
الحكمة المفضلة:
الفن الجميل لا يورث قبحا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
 الصياد والصندوق الأحمر




مسابقة الشهر السابع - 2009

مجال أدب الطفل

المركز الأول
(السيد فهيم)

اسم العمل الفائز
(الصياد والصندوق الأحمر)

***





الصياد والصندوق الأحمر

يُحكي عن صيادٍ فقير بسيط الحال اسمه أمين ، كان يخرج كلَ يوم مع طلوع شمس النهار ليبحث عن رزقه ورزق عياله الصغار ... فكان يُلقي شبكته في ماءِ النهرِ الجاري بطول البلاد و ينتظرُ بالساعات الطوال في صبر شديد وأمل حتي يري ما تجود به الشبكة من خير البحر الوفير ... ثم يتجه بعد ذلك قٌبَيِل الغروب إلي سوق الولاية ليبيع ما جمعه من سمك ولا ينسي أن يحتفظ بشيء من السمك لزوجته و أطفاله ... كان دائمَ الرضي بما يجده في شبكته قليلا كان أو كثيرا ... ويقنعُ برزقه ويَحمَدُ اللهََ عليه ... كان حينما يسمع الآذان وشبكته لازالت في الماء يُحكم ربطها في شجرة قريبة حتي لايجرفها تيار النهر ثم يسرع إلي الصلاة في خُلوة قريبة ثم يعود لعمله من غير كللٍ أو مللٍ.... ذات يوم كانت حرارة الشمس شديدة والسمك شحيحا ، حتي أن أمين لم يجد في شبكته إلا أسماكاً صغيرةً لن تنفع في بيع ولا طعاما لأولاده فألقاها في النهر علها تكبر ويصبح منها نفعٌ بعد ذلك ... ثم بحث عن ظل يقيه حرارة الشمس الملتهبة ، فوجد الجسر الكبير الواصل بين ضفتي النهر ليربط شرق البلاد بغربها فأسرع تحت الجسر يحتمي بظله و ألقي شبكته وتوكل علي الله ثم جلس ينتظر ، وطال انتظاره حتي سمع آذان المغرب وأوشكت الشمس علي المغيب ، فجمع شبكته و حمل سلته وهم بالرحيل دونما صيد وعلي الرغم من ذلك حمد الله كثيرا وسبحه في سره وجهره ... لكنه تهيأ للرحيل لفت نظره شيء غريب ... صندوق معدني أحمر اللون ... متوسط الحجم مدفون بعناية أسفل الجسر لا يظهر منه غير غطائه المغلق بإحكام شديد ... اقترب أمين بحذر من الصندوق وأزاح عنه التراب .. حاول فتحه لكنه وجده محكما وكأنه مختوم بالفولاذ، فأدرك أهمية ما يحتويه ، فحمله بحرص بالغ واتجه مسرعا إلي بيته فأخبر زوجته بقصته ، لكنه وجد الزوجة حزينة مهمومة فسألها عن سبب حزنها فقالت له : ابننا مريض يئن من الألم ويحتاج إلي طبيب ودواء وإخوته جوعي يريدون الطعام وانت جئت بلا سمك ولا مال والبيت ليس به أي شيء يمكن بيعه لشراء الطعام أو الدواء . نظر الصياد الفقير إلي ابنه المريض و الذي اشتد عليه المرض وإلي أطفاله الذين يبكون من شدة الجوع ففاضت عينه بالدمع ولم يملك إلا أن نظر إلي السماء قائلا : يارب ، علمك بحالي يغني عن سؤالي . لكن الزوجة قالت في انفعال : ماذا سيفعل البكاء ، ليس أمامنا سوي حل واحد ... سألها : وما هو؟!...

قالت : نفتح هذا الصندوق ونري ما بداخله .. من يدري لعل الله استجاب دعاءك ونجد به كنزا أو مالا وفيرا .. انه يبدو ثقيلا للغاية... قال بدهشة : وإن لم نجد بداخله ما ينفع ؟

أجابت في حماس: نبيع الصندوق و نحن أحق بثمنه.

هز رأسه في رفض وغضب قائلا: لا ... لا يجب أن نعبث بشيء ليس ملكا لنا ... إنه أمانة حتي الصباح.

قالت في دهشة : أمانة؟! وهل نعرف صاحبه ؟!... أنت من وجدته اذن فهو ملكك.

قال في إصرار: سأذهب إلي رئيس الشرطة و أخبره بالقصة ،لعل صاحب الصندوق يبحث عنه.

قالت في لوعة : و أبناؤك الجوعي ؟... وذلك المريض؟!...

أصر أمين علي رأيه واحتفظ بالصندوق حتي الصباح ، رغم إلحاح زوجته ورغم بكاء أطفاله الذي كان يعذبه و يؤلمه ، حتي جاء الصباح فأسرع يحمل الصندوق إلي ديوان الشرطة ليخبرهم بما حدث... فكانت المفاجأة ، أمر رئيس الشرطة بالقبض عليه و رميه في سجن الولاية حتي يرفع الأمر للوالي .. أخبرهم الصياد المسكين بصدق قصته وحسن نيته وتوسل إليهم ليتركوه كي يعود إلي زوجته وأولاده الجوعي وطفله المريض ، لكنهم لم يستمعوا له وألقوه في السجن ... ظل يدعو ربه كي ينجيه ويلطف بحاله ... فلم يلبث في السجن طويلا ربما بضع ساعات وإذا برجال الشرطة يصحبونه إلي قصر الوالي ... وكانت هذه هي المرة الأولي التي يري فيها والي البلاد ، فأيقن أنه هالك لا محالة ... فحدثته نفسه .. ليته استمع إلي كلام زوجته ... ليته ما أعطاهم الصندوق ... لكنه فوجيء بما لم يخطر له علي بال ... لقد استقبله الوالي بحفاوة بالغة وأثني عليه وقال له مُرحبا : أهلا بالبطل الهمام ، أهلا بالرجل الأمين ... لقد انقذت البلاد بأمانتك هذه من مؤامرة كبيرة كادت تنجح لولا أن عثٌرت علي هذا الصندوق وسلمته إلي رئيس الشرطة ... لقد كان فخا لموكب الوالي عند مروره فوق الجسر بعد غدٍ للقضاء عليه والاستيلاء علي خيرات البلاد ، لكن بحمد الله تم كشف المؤامرة والقبض علي المتآمرين ، و نأسف علي إيداعك السجن هذه الفترة القصيرة حتي لا يتسرب الأمر ونتمكن من كشف الأعداء والخائنين .

قال الصياد وهو لا يكاد يصدق و قد بلغ به الانفعال مبلغه : لو تأذن لي يا سيدي .. لي طفل مريض و أبناء جوعي ينتظرونني في بيتي ... هنا ضحك الوالي و من معه ثم قال مطمئنا : لا تقلق ، فقد أرسلنا كبير الأطباء لمداواة طفلك و أتينا بزوجتك وأولادك ليقيموا ضيوفا في قصر الوالي حتي يتم بناء بيت يليق بكم ، فقد عيناك لأمانتك كبيرا للصيادين ومنحناك مكافأة مالية عظيمة وفاءا لما قدمته من معروف.

هنالك لم يدر الصياد الأمين ماذا يقول أو ماذا يفعل لكنه من فرط سعادته أخذ يردد: الحمد لله ... الحمد لله ... الحمد لله.


تمت
السيد فهيم


27 يونيو 2009, 1:39 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
365
الإسم الحقيقى:
نورا مجدي
الحكمة المفضلة:
إذا لم يكن من الموت بد .. فمن العجز أن تموت جبانا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


إيه الجمال ده
أيوه كده ، هي دي الحاجات اللي عايزين نعلمها للأطفال ، السعي و الأمانة و التوكل على الله
بس فيه حاجة غريبة... قنبلة زمنية في صندوق صغير في عهد الولاه و دواوين الشرطة
اعتقد صعبة شوية
بس ولا يهمك القصة جميلة فعلا great1 great1 great1


إلي الأمااااااااااااااااااااااااااااااام flower1

_________________
ومـا مــِن كاتبٍ إلا سيبلى ....... ويُبقي الدهر مــا كتبت يـداهُ
فلا تكتُب بخطِك غير شيءٍ ....... يسُــرك في القيامةٍ أن تـراهُ


27 يونيو 2009, 1:55 am
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
308
الحكمة المفضلة:
الفن الجميل لا يورث قبحا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
 Re: الصياد والصندوق الأحمر


اشكرك يا دونابيلا علي مرورك الجميل ... أحيانا كثيرة ما يكون الطفل واع لحيلة الدوتة أو الحكاية والدليل قصص كليلة ودمنة .. ستجدين أن جميع الأطفال ينفعلون جدا و يتابعون بشغف أحداث الحدوتة وهم يدركون تماما أن الثعلب لا يتكلم و أن الفأر لا يستطيع ركوب الدراجة مثلا .. لكنه في النهاية يعي الدرس جيدا... لأنه في الحقيقة هو البطل الفعلي للحدوته وإن لم يقتنع بذلك فهيهات أن ينفعل ويتفاعل معها ... بالمناسبة .. هذه هي عملي الأول والوحيد في أدب الطفل ... وقد قمت بعرضه في القسم بعد فوزه في المسابقة لمعرفة رأي باقي الزملاء... اشكرك بشدة ..
السيد فهيم


27 يونيو 2009, 2:11 am
الملف الشخصى
مشرف قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1070
مكان:
الإسكندرية
الإسم الحقيقى:
محمد محمود حسن
الحكمة المفضلة:
إلهــــي لا تعذبني فإني
مقر ٌ بالذي قد كان مني
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


والله يا دكتور سيد لا أجد من كلمات الشكر ما يكفيك على بث هذه الموعظة لنفوس أطفالنا بهذه الطريقة الشيقة التي تجذب الكبار والأطفال على السواء
فما أجمل أن نسقي لأبنائنا الأخلاق الكريمة بهذه الكلمات الطيبة الرقيقة التي شملتها قصتك
أحييك وأتمنى أن نتمتع دائما بإبداعاتك
flower1 flower1

_________________
تواضع تكن كالبدر لاح لناظر ٍ على صفحات الماء وهو رفيع ُ
ولا تك كالدخان يعلو بنفســه إلى طبقات الجو وهو وضيـــع ُ




صفحتي الشخصية


27 يونيو 2009, 9:53 am
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
308
الحكمة المفضلة:
الفن الجميل لا يورث قبحا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


محمد محمود كتب:
والله يا دكتور سيد لا أجد من كلمات الشكر ما يكفيك على بث هذه الموعظة لنفوس أطفالنا بهذه الطريقة الشيقة التي تجذب الكبار والأطفال على السواء
فما أجمل أن نسقي لأبنائنا الأخلاق الكريمة بهذه الكلمات الطيبة الرقيقة التي شملتها قصتك
أحييك وأتمنى أن نتمتع دائما بإبداعاتك
flower1 flower1

الزميل الشاعر المبدع محمد محمود .... أشكرك جدا علي كلماتك المشجعة ... فما كانت قصتي الا محاولة متواضعة جدا للكتابة في هذا الفرع الصعب والحساس من فنون الأدب وظننت أنها لن تتكرر لولا تشريفي بالفوز ومنحي ثقة لا حدود لها بفضل تشجيع إدارة أكاديميتنا العظيمة و تشجيع الزملاء الأعزاء و آرائهم البناءة ... أشكرك علي مرورك الجميل و آسف علي التأخير في الرد لعيب ما في التصال بالموقع .
السيد فهيم


12 يوليو 2009, 2:03 pm
الملف الشخصى
مشرفة قسم أدب الأطفال

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1291
مكان:
بنت مصر
الإسم الحقيقى:
نهاد نعمان
الحكمة المفضلة:
لوسرقت منا الأيام قلباً معطاء بسام لن نستسلم للآلام ...لن نستسلم للألام .....
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


أستمتعت كثيرا بقرأتى مرة ثانية لقصتك الشيقة فأنا أعجب كثيرا بقصص الأطفال الذى تحمل عنصر التشوبق المصاحب لقيمة كبيرة فهذا بجعل الطفل ينتبه أكثر للهدف من القصة ...وقصتك قد جمعت بين التشويق المحبب للطفل وبين توصيل قيمة كبيرة ..فأذا قرات هذه للقصة للطفل قبل نومه لم ينام فى نصفها فسوف يظل مستيقظ ولم ينم الا أذا عرف مصير الصياد وأطفالة ....بحيك ياأستاذى العزيز واتمنى أن تزيد من الكتابات للطفل ..لانك حقا تكتب فى هذا المجال بشكل مميز جدااا...
أتمنى لك كل التوفيق وان يستمر نجاحك من عمل الى عمل إن شاء الله لانك بحق تستحق :) flower1

_________________


14 يوليو 2009, 4:59 am
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
308
الحكمة المفضلة:
الفن الجميل لا يورث قبحا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


تنهيدة كتب:
أستمتعت كثيرا بقرأتى مرة ثانية لقصتك الشيقة فأنا أعجب كثيرا بقصص الأطفال الذى تحمل عنصر التشوبق المصاحب لقيمة كبيرة فهذا بجعل الطفل ينتبه أكثر للهدف من القصة ...وقصتك قد جمعت بين التشويق المحبب للطفل وبين توصيل قيمة كبيرة ..فأذا قرات هذه للقصة للطفل قبل نومه لم ينام فى نصفها فسوف يظل مستيقظ ولم ينم الا أذا عرف مصير الصياد وأطفالة ....بحيك ياأستاذى العزيز واتمنى أن تزيد من الكتابات للطفل ..لانك حقا تكتب فى هذا المجال بشكل مميز جدااا...
أتمنى لك كل التوفيق وان يستمر نجاحك من عمل الى عمل إن شاء الله لانك بحق تستحق :) flower1

الزميلة المبدعة نهاد .... أشكرك علي مرورك الجميل وعلي تشجيعك الدائم ... انما نحن تلاميذك في هذا المضمار ... فأنت بحق من رواد أدب الطفل في هذه الأكاديمية ... وهذه القصة ما هي الا محاولة بائسة لطرق هذا المجال و لا أعتقد أنني سأجرؤ علي معاودتها مرة أخري ...مش كل مرة تسلم الجرة ... أشكرك علي رأيك.
السيد فهيم


16 يوليو 2009, 3:55 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم الكتابة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1481
مكان:
مصر الجميلة
الإسم الحقيقى:
غادة يسري
الحكمة المفضلة:
كن جميلا ..... ترى الوجود جميلا :)
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


مبدعنا العزيز السيد فهيم

أجدد إعجابي بقصتك الفائزة عن جدارة .... و قد كنت قد تعجبت كما حدث مع نورا من وجود القنبلة الموقوته في ذلك العصر ...لكنني قلت في نفسي ( التجربة خير برهان ) :x

فقصصتها على ابنتي ذات الأعوام الخمس : وجدتها مهتمة باستكمالها و بالتفاصيل و الدلالات الأخلاقية ...و أعتقد في ظل وجود الكارتون و ألعاب الانترنت الغير تقليدية أصبح الطفل مستعدا لاستقبال الكثير من الخيال و إن بدا غير منطقيا لنا

أشكرك على ماحملته القصة من قيم رائعة و فكرة المكافأة في النهاية رائعة لشرح مفهوم الثواب

لكني لا أوافقك الرأي في التوقف عن الكتابة للطفل بل و أتمنى أن أقرأ قريبا قصة جديدة للطفل و ليجعلها الله في ميزان حسناتك بإذن الله ..

تحياتي و تقديري لك flower1 flower1 flower1

_________________




.
.
.
*** لــزيارة صــفـــحـــتــي ***


17 يوليو 2009, 1:03 pm
الملف الشخصى
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط


مشاركات:
308
الحكمة المفضلة:
الفن الجميل لا يورث قبحا
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


الزميلة المبدعة غادة ... اشكرك جدا علي مرورك ، بل و أشكر كل من تفضل بقراءة قصتي مرة أخري و ابدي رأيه في لمسة أخوية ودودة أقدرها جل التقدير و أعتز بها حقا ..... عندما كتبت هذه القصة ترددت كثيرا وتوقفت مرارا عند تفاصيل دقيقة وكان أصعبها وأهمها محتوي هذا الصندوق .. ولم أشأ ان يحوي ذهبا أو كنزا أو مالا حتي أخلف توقعات الطفل متمثلا في ابني والذي أحاول أن امثل له جميع أحداث القصص والحواديت آداءا صوتيا وأحيانا بالصورة وعلي فكرة هذه هوايتي مارستها مع اخوتي الصغار منذ الصغر ... بل كنت أصنع لهم الدمي الورقية والقماشية و ألون من صوتي مع كل الشخصيات ... وكنت كثيرا ما ألجأ الي تغيير حدث متوقع أو متكرر حتي أنال تركيزهم و أستحوذ علي سمعهم وبصرهم الي نهاية قصتي ... ولو سارعت احاهن بفرض توقع يسرع خيالي المتمرد في خلق مجري آخر للأحداث ومن هنا كانت بداية هفة التأليف التي أصابتني بعيد عن السامعين ... مش مهم المنطق ... المهم الطفل يستمتع أولا بالحدوته وهذا علامته ان يطلب المزيد بل ويتمني ألا تنتهي ...ثانيا أن يصله خلق أو معني أو درس أخلاقي بصورة غير مباشرة ومحببة الي نفسه من غير عيب وغلط وكخ.... أشكرك علي المناقشة الجميلة دي.
السيد فهيم


19 يوليو 2009, 12:57 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: الصياد والصندوق الأحمر


clap1 clap1

ما شاء الله يا دكتور ...... جميلة جدا

و احلى ما فيها المغزى بتاعها ........ بالتاكيد اي طفل يقراها يستفاد منها .........

فعلا الامانة اهم شيء في حياتنا و سبحان الله ربنا اكرمه لامانته و صدقه مع نفسه و اصراره على الحق .....

ابدعت في الاسلوب البسيط الجذاب ......... و وصفك الجميل .....

ارجو المزيد .... تمنياتي لك بدوام النجاح و التوفيق في جميع اعمالك الادبية ان شاء الله .... :)

_________________



20 يوليو 2009, 4:45 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 13 مشاركة ]  الذهاب للصفحة 1, 2  التالى



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم لا يوجد أعضاء متصلين و 2 زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter