المواضيع التى لم يرد عليها | عرض المواضيع النشطة التوقيت الحالى 24 أكتوبر 2018, 12:29 am





الرد على الموضوع  [ 9 مشاركة ] 

Share |


كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق 
الكاتب رسالة
مشرفة قسم الكتابة

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1481
مكان:
مصر الجميلة
الإسم الحقيقى:
غادة يسري
الحكمة المفضلة:
كن جميلا ..... ترى الوجود جميلا :)
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


زملائي الأعزاء

مرحباً بكم في ثاني حلقات ( كتابنا تحت الأضواء ) ، و الذى يهدف إلى إلقاء الضوء على أعمال كل كُتاب الأكاديمية الأعزاء,
لمزيد من المعلومات عن أهداف و كيفية عمل هذا القسم, يمكن دائماً العودة إلى (إعلان إفتتاح قسم كُتابنا تحت الأضواء).

*****

هو كاتب و ناقد شديد التميّز ، عاشق للكتابة و للكلمات ، لكتاباته و تعليقاته بريق خاص جداً ، يكتب بإحساس عالٍ و صادق ليصل إلى القلوب و العقول ببساطة ، يتحدّى المجالات الأدبية المتنوّعة بنبّة حقيقية في الإضافة ؛ و هو لا يكتفي بهذا بل يشجّع و يدفع من حوله إلى اقتحام ميادين جديدة عليهم في الكتابة ، أعماله تحمل أفكارا تستحق التأمّل و المناقشة ، يتميّز كثيراً في اللون الرومانسي الراقي الذي يجعل القاريء يحلّق في عالمه ، و حين يكتب عملاً اجتماعياً درامياً يجعلك تتعايش مع البطل و يشعرك بأوجاعه بصدق و مهارة في تطويع الكلمات ، و تجده يأخذك إلى ساحة المعركة محمّلاً بهموم الوطن ، و يصحبك إلى حيث الأحداث دامية و مؤثرة في وطن محتل.

و هو مميّز جدا كناقد موهوب ؛ ينتظر جميع زملائه تعليقه التحليلي البنّاء و الذي يساعدهم على تطوير كتاباتهم ، و يقوم بذلك بحب صادق و رغبة في إفادة من حوله في علمه ، و خير مثال على ذلك : مقالاته الأكثر من رائعة في الأساليب الأدبية .

يسعدنا أن يكون نجمنا المتألّق طوال هذا الأسبوع - من اليوم و حتى صباح الأربعاء القادم - هو زميلنا العزيز وليد توفيق .

يمكن لكل الزملاء الترحيب به مناقشته كما تم التوضيح فى إعلان إفتتاح القسم, و فيما يلى روابط للصفحة الشخصية للزميل وليد و التى تحوى أرشيف لكل أعماله فى أقسام الأكاديمية المختلفة, كما سأحاول أن أسقط الضوء على أهم الأعمال التى أبدعها عبر مشواره الأدبى فى الأكاديمية, بحيث يمكن لكل الزملاء الاستمتاع بمتابعة أعماله بالقراءة و التعليق بإذن الله .


الصفحة الشخصية للزميل العزيز وليد توفيق :

( http://egyptwrite.com/u/walid )



أهم أعمال الأديب وليد توفيق :

لزميلنا العزيز وليد أعمال متنوعة فى مجالات مختلفة,كما أن له مواضيع نقاشية ذات أفكار متميزة :


مناقشاته المتنوعة


و فيما يلي نماذج من بعض هذه الأعمال في المجالات المختلفة :



[b]في مجال الروايات :


كانت له أكثر من تجربة مميزة في هذا المجال كما كانت له تجربة مشتركة رائعة مع الزميلة العزيزة نهاد ؛ في كتابة رواية كاملة مميزة جدا بعنوان : حب بلا وطن ، بالإضافة إلى روايتًي ( الأمير ) و هي رواية رومانسية جميلة ، و ( احتلال قلب ) و هي دراما حربية مميزة ، في انتظار استكمال الروايات الأنيقة نستمتع بأجزائهم الممتعة :



((( أعمال الزميل المبدع وليد توفيق في قسم الروايات )))




في مجال القصة القصيرة :

كتب العديد من القصص القصيرة المتميزة ( بالفصحى و بالعامية ) كان من بينها تلك القصص الرائعة :


ذلك اللامع

و تركها تهوي

وردة أمام باب مغلق

يعود ... في يوم آخر


كما أنه أبدع موضوعاً رائعا أشرك فيه الجميع بما أسماه ( معملا للأفكار ) ليقدّم فيه الجميع قصصا قصيرة جدا قد تشكّل نواة لقصص قصيرة فيما بعد :

ألف قصة و قصة



في الخواطر و الأشعار :


كانت له بصمات مميزة فعلا مثل

خاطرة : شايفك

قصيدة : عالم كوتشينة


في مجال المقالات :

له مقالات في منتهى الروعة ، يتضح فيها الجهد المبذول لإفادة الجميع : [/b]


- مبادئ فن الكتابة الأدبية, أولا: القصة القصيرة .

- أهم أساليب السرد الأدبى ( مبادئ فن الكتابة الأدبية 2 )



الحقيقة أن أعماله كلها تستحق الاستمتاع بقراءتها مراراً و ما كان ما استعرضناه إلا نماذج من كتاباته المتنوعة الجميلة
و يمكن العودة للصفحة الشخصية كما يمكن لكل الزملاء فى ردودهم هنا إضافة المزيد من الأعمال الأدبية المفضلة لديهم من أعمالها و آرائهم حول هذه الأعمال.

أتمنى أن أكون قد وفّقت في تقديم كاتبنا المميز دائما : وليد توفيق





و الآن موعد الأسئلة الأولى كبداية :

1- ما هو طموحك الذي تتمنى تحقيقه من خلال الكتابة ؟ على المستوى الشخصي و المجتمعي .... الخ

2- هل تعتقد أن الدراسة الأدبية المتخصصة ضرورة لمن يريد النجاح ككاتب ؟ هل يمكن الاستعاضة عن هذه الدراسة بالقراءة و الاطلاع على الدراسات الأدبية المختلفة ؟



مع أصدق التمنيات بالتفوّق و دوام التميّز إن شاء الله


...

_________________




.
.
.
*** لــزيارة صــفـــحـــتــي ***


10 مارس 2010, 10:17 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم أدب الأطفال

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1291
مكان:
بنت مصر
الإسم الحقيقى:
نهاد نعمان
الحكمة المفضلة:
لوسرقت منا الأيام قلباً معطاء بسام لن نستسلم للآلام ...لن نستسلم للألام .....
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


أختيار رائع ياغادتنا الجميلة :) وتقديمة بجد يستحقها وأكثر الكاتب المميز والشخصية الرائعة وليد :) فهو شخصية تستحق كل التقدير والأحترام
كلماتة دائما تبقى لانها دائما صادقة دائما تخاطب أحسايسنا وتمتعنا بكل مافى الكلمة من معنى سعيدة بجد بوجود كاتب رائع مثل وليد كضبف فى كُتابنا تحت الأضواء ويمكن الأسم دا مناسب جدا لكتابات وليد فدائما كتاباتة تضع نفسها تحت الأضواء تلفت انتباهك بمجرد أن تقرأ عنوانها وتظل متذكرها مهما مر من وقت ...دائما ما أعجب بحبه للكلمة أشعر دائما انه عاشق متميز للكلمات :)
الأن وانا أبحث فى صفحتك الشخصية عن أكثر الأعمال التى مازالت أذكرها فوجدت أن ولا عمل واحد لم يترك علامة فى ذهنى فتذكرت جميع الأعمال وعندما قرأتها مرة أخرى شعرت بنفس الأستمتاع وبنفس الأعجاب بالفكرة والأسلوب وأردت بالفعل أن أضع لينك كل عمل بمفردة لكى يستمتع الأعضاء جميعا بهذه الأعمال الرائعة ولكن زيارة صفحتك الشخصيةستمتع كل الأعضاء وستجعلهم يقضون معها أجمل اللحظات :)
ولكن أنا سأتكلم من أعمالك المفضلة لى عن أكثر ماأفضلة منها وأكثر المجالات التى أبهرتنى عندما أبدع قلمك فى كتابتها ومع ابداعك فى كل مجال قمت فية بالكتابة كنت أشعر انك تكتب من أجلنا لكى تشجعنا على أقتحام المجال ومحاولة الكتابة فيه ومع هذا الشعور الجميل كنت ايضا تمتعنا
ولانى دوما من عشاق أدب الطفل أحب دائما ان أبدأ به الذى كتبت فيه عملك المميز سرب الطيورهذا العمل حمل معنى رائع وقوى تمنيت وقتها ان يصل لكل قلوب أطفالنا لان الأنتماء صفة اصبح وطننا يفتقدها كثيراااا بأسلوبك المميز عبرت عن هذا المعنى الرائع وأمتعتنا به :) دائما ماكنت أنتظر كتاباتك فى الخواطر لانها كانت تترجم بها أعمق الأحسايس وأصدقها مثل الخاطرة المميزةنصف بطل التى عبرت به عن معنى الأحترام لكلمة الحب وخاطرةلا أحب أن خاطرة رقيقة صادقة تعبر فيها عن اسمى مشاعر الحب الذى اصبح لامكان لها فى عالمنا لهذا البطل من صدق حبه أصبح لا يحب أن يحب أستمتع كثيرا بكلماتك فى الخواطر ...
ونذهب الأن الى القصص القصيرة التى كنت دوما تكتب فيها قصص متنوعة فى الأفكار والأسلوب وعلمتنا من خلالها كيفية استخدام أكثر من أسلوب ادبى فى كتابة القصة القصيرة لم انسى أبد قصة فول وفلافل الفكرة الرائعة والتى احببنها جميعا واستمتعت بها انا بشكل خاص لانك رسمت أشخاصها بمنتهى الأتقان وجعلتنى أتعايش مع بطلها وأشعر بكل همومة كانت قصة جميلة تتحدث عن مجموعة قضايا لوطننا
ومن الروائع أيضا قصة على الرصيف هى الأخرى ناقشت فيها قضايا غاية فى الأهمية بشكل رقيق وجعلتنى بالفعل أتخيل انك انت هذا الكاتب الذى تحدثت عنه فى القصة بنظرته المختلفة لكل مايراه حولة وبمادئة الذى يحاول أن ينفذها فى هذا المجتمع الملىء بالتناقضات
أما ذالك اللامع فأنت تعلم جيدا انها قصة لاتوصف بكلمات فهى أحساس وصفته كلمات لأحساس أيضا لايوصف بكلمات وكانت وبكل جدارة تستحق أن تتصدر غلاف كتاب ... :)
الرويات كم انت بارع أبضا فى هذا المجال سواء وانت تمتعنا برويتك الرومانسبة الأمير الذى أتمنى أن تستكملها قريبا فهى رواية من الزمن الجميل دائما أشعر بهذا الأحساس وانا أقرأ أجزائها انها من زمن جميعنا نتمنى ان نذهب الية ...سأنتظر قريبا الجزء السادس من الأمير ..
وسأطمع أكثر فى أستكمال الرواية الذى تبدع فيها بأسلوبك الرائع وكأنك تعيش هناك فى الوطن المحتل روايةأحتلال قلب الرواية الذى نشتاق لآستكمالها ...وعندما أتكلم عن الروايات لن أنسى أبدا مشاركتنا سويا فى رواية حب بلا وطن التى لم أستمتع بالكتابة مثلما أستمتعت وأنا أشارك فى هذا العمل الذى أهدناه سويا لكل انسان عربى فلسطينى ومعها أتذكر ذكريات كتابتة ومدى تعاونك معى لنخرج هذا العمل :)
أعمالك حقيقى تستحق وانت تعلم جيدا اننى لاأجاملك واننى بالفعل أستمتع كثيرأ بأعمالك وأتمنى لك فى المستقبل أن تكون كاتب له شأن عظيم وانا بالفعل أتنبأ بذلك وعندى يقين ان كل شىء من الممكن ان ينتهى ولكن ستبقى الكلمات :)
أستمتعت كثيرا بقراءة صفحتك الممتعة وسأعود مرة أخرى ومعى أعمال أخرى لابد أن أتكلم عنها ولانى لم أتكلم لهذه اللحظة عن وليد الناقد والمشرف والزميل العزيز الذى يعاون ويشجع كل أعضاء الأكاديمية :)
ولأنى أكتشفت فى النهاية اننى تكلمت كثيرااااااااااا ونسيت أسئلك lost1
سؤالى الأول ياوليد ...يعيش الكاتب مع كل عمل فى حالة خاصة وفى اوقات يرى الكاتب نفسة فى الشخصية التى يكتب عنها او يتقمصها لكى يصدقها القارىء وأوقات أخرى يتمنى الكاتب ان يكون هو هذا الشخص فيرسم شخصية يتمنى أن يعيشها فهل عندما تكتب قصة تحب ان تعيش بروح البطل او انك تفضل ان تكون العين التى تنظر من وراء ستار عما بداخل هذه الشخصية ؟
الجزء الثانى من السؤال من بين أعمالك ماهو العمل الذى رسمت فيه ملامح شخصيتك انت؟ وماهى أكثر شخصية من بين شخصيات قصصك وراوياتك أحببتها وسعدت بها عند كتابتها؟ :)
أتمنى لك ياوليد كل النجاح والتوفيق والمزيد من الكلمات التى تبقى دائما :) flower1
أشكرك من جديد ياغادة على أختيارك المميز وعلى مجهودك الجميل :) flower1

_________________


11 مارس 2010, 1:46 am
الملف الشخصى
مشرف قسم الأشعار

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
1070
مكان:
الإسكندرية
الإسم الحقيقى:
محمد محمود حسن
الحكمة المفضلة:
إلهــــي لا تعذبني فإني
مقر ٌ بالذي قد كان مني
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


وليد توفيق " الأمير الحائر "
* عندما أتحدث عنه :
- فهو كاتب متميز له أسلوبه الرائع في جذب القاريء لما له من ملكة أدبية عالية وعمق فكري يستطيع به أن يعبر بسلاسة عن معانٍ كبيرة في كلمات موجزة بسيطة خالية من التكلف والتعقيد .
- حينما يكتب أشعر أنه يعبر عن قطاع عريض من الناس وذلك بفضل أسلوبه الشيق وحسن اختياره لموضوعات حيوية وأفكار واقعية تشغل الكثير منا .
- منذ تواجدي في الأكاديمية شعرت بأنه أخٌ لي وصديقٌ ناصح ، شجعني كثيرا ً ، وكانت تعليقاته على كتاباتي بمثابة دافع لي دائما ً ، وكان على الدوام لا يبخل عليّ أنا وزملائي بالنصح خصوصا ً فيما يخص النواحي الإشرافية .
- أتابع أعماله دائماً بشغف وأتعلق بقراءتها لما فيها من عمق الفكرة وجمال الأسلوب وقوة التعبيرات .

** أما عن أعماله فحدث ولا حرج :

- رواية الأمير بأجزائها الخمسة والتي طار بنا فيها في جو من الرومانسية البديعة التي تسمو بالروح ، وضمن أجزاء الرواية بعديد من المواقف الجميلة التي تمس قلوبنا جميعا ً ، وكان التشويق سيد الموقف حتى سطرها الأخير ، فعشنا مع بطلها مهند والصديقتين لحظات من التشويق والرومانسية .

- رائعة " احتلال قلب " وجو المغامرة التي تنقل بنا فيه من خلال أجزائها بداية من " و من الذئاب... " وحتى الجزء الأخير " الإنتقام... " .

- أما قمة الإبداع وما يكشف فعلاً عن موهبة حقيقية وقدرة فذة على التخيل فكان جلياً في الرواية التي تشارك في كتابتها مع زميلته نهاد نعمان وذلك بكتابة أجزائها بالتناوب فيما بينهما ، ليخرجا لنا برائعة أدبية تعتبر من ركائز قسم الروايات بداية من جزئها الأول " الحب..هناك... "
وانتهاءً بالجزء الأخير " زفاف أخر..فى الجنة... " .

- وقسم القصة القصيرة الذي صال وجال فيه أميرنا الحائر " وليد توفيق "
- وردة..أمام باب مغلق... والتي تناول فيها معنى جميل وهو أن الفراق ولو باعد بين الأحبة وحالت بينهما الظروف فإن الحب لابد أن يبقي أثرا ً.
- ذلك اللامع... والتي تناول من خلالها فكرة عقدة الملك وكيف يعجز بعض أصحاب المناصب في الجمع بين المحافظة على وضعهم ، وبين بساطتهم وتواضعهم ، تناول هذه الفكرة بأسلوب قصصي جميل .
- فول وفلافل تلك القصة الجميلة ذات الأسلوب الساخر ، والتي تناول فيها الكثير من المواقف المؤثرة بأسلوب ساخر ينم عن فكر عالي وطريقة مميزة في العرض .
- سكوت هننافق وكيف تناول فيها البرامج التلفزيونية وما تحمله من كم كبير من النفاق الذي يرفع ضغط المشاهدين ويؤثر على مرارتهم ، ليؤكد وليد ميزته في عرض المواضيع الهامة بأسلوب ساخر ورائع .
والعديد من القصص الأخرى الرائعة التي عشنا معه فيها أجمل اللحظات وسط روائع الكلمات .

- وفي قسم الخواطر :
كانت خواطره مليئة بالإحساس والمعاني الراقية ، أمتعنا خلالها بكتاباته وخواطره التي لا ننساها
نصف بطل... وكيف يحب الشخص بكل ما فيه ، ويحافظ على حبه ويكتمه خشية أن تفقده كلمات الحب معناه وقيمته .

أغنية من الشرق... وكيف ستظل فلسطين الحبيب أغنيةً في قلوبنا لابد أن يأتي اليوم الذي نغني فيه هذه الأغنية ونتغنى بها

- وفي قسم الأشعار :
قصائده التسع التي كتبها وأمتعنا بمعانيها وعلو إحساسه فيها ، والتي أرجو معها أن تزداد كتاباته الشعرية ليمتعنا أكثر وأكثر

*** وليد توفيق :
كاتب أحب دائما أن أقرأ أعماله وأتابعها ليس فقط لتميزها ، ولكن لأنه كاتب يحترم قلمه ويعرف للكلمة قدرها وأمانتها في عرض هموم الناس
التي هي همي وهمه وهم غالبيتنا ، فهو بحق كاتب معبر عن وطنه وهمومه .

وأود أن أسأل أخي العزيز وكاتبنا الرائع :
- ما هو المجال الأدبي الذي تجد فيه نفسك أكثر ؟ وما هو المجال الأدبي الذي تتمنى أن تطرق أبوابه ؟
- ما هو أكثر أعمالك قرباً إلى قلبك ؟ وما هو العمل الذي تعتبره مرآة لشخصيتك ؟
- ما الذي تخطط له في القريب العاجل في أكاديميتك وأكاديميتنا ؟
- اشتقنا لكتاباتك وتواجدك بيننا ، فبماذا ستمتعنا قريباً من أعمالك ؟

flower1 تمنياتي لأخي وزميلي الفاضل وليد توفيق بدوام الإبداع والتميز في كل نواحي حياته ، وأن يحقق الله له كل طموحاته . flower1

_________________
تواضع تكن كالبدر لاح لناظر ٍ على صفحات الماء وهو رفيع ُ
ولا تك كالدخان يعلو بنفســه إلى طبقات الجو وهو وضيـــع ُ




صفحتي الشخصية


11 مارس 2010, 8:50 am
الملف الشخصى Yahoo الموقع الشخصي
أكاديمى نشيط
أكاديمى نشيط

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
289
مكان:
الشرقية
الإسم الحقيقى:
عاطف
الحكمة المفضلة:
الصبر مفتاح الفرج والصيد علمنى
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


أخي الغالي / وليد
أهنئك على هذا التكريم والذى تستحقه لأعمالك المميزة والهادفة التى تصل إلى القلب قبل العقل .
عندما أقرأ لك أى عمل أحس أنه من داخل أعماق قلبك سواء فى مجال الخواطر أو القصص القصيرة أو الأشعار .
وبالنسبة للروايات بصراحة أنا لست متابع جيد للروايات وذلك لضيق الوقت كما تعلم ولكن زادنى شرفاً أن أقرأ لك الرواية الأكثر من رائعة مع الزميلة / تنهيدة ومشكورين على مجهودكم الذى بذلتموه لكي تنشروا هذا العمل الذى أسعدنا وهز مشاعرنا ، وإن شاء الله أكون متابع جيد لأعمالك المميزة ودمت بألف صحة وعافية .

_________________
الصياد المصري
********
*******
من أعمالي بالأكاديمية
انا صياد وكان نفسي . . أعيش صياد طول عمري

ليه اشغل بالى وأفكر . . واعيش مغلوب على أمري


آمنت بربي وعرفت إن رزقي عليه . . ومهما بعدت واتغربت مش حاروح غير ليه

علشان كدا أنا كان نفسي . . أعيش صياد طول عمري


14 مارس 2010, 7:08 pm
الملف الشخصى
مشرف قسم الروايات

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
859
الإسم الحقيقى:
وليد توفيق
الحكمة المفضلة:
و تبقى الكلمات...
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


Ghadat2009 كتب:
*****

هو كاتب و ناقد شديد التميّز ، عاشق للكتابة و للكلمات ، لكتاباته و تعليقاته بريق خاص جداً ، يكتب بإحساس عالٍ و صادق ليصل إلى القلوب و العقول ببساطة ، يتحدّى المجالات الأدبية المتنوّعة بنبّة حقيقية في الإضافة ؛ و هو لا يكتفي بهذا بل يشجّع و يدفع من حوله إلى اقتحام ميادين جديدة عليهم في الكتابة ، أعماله تحمل أفكارا تستحق التأمّل و المناقشة ، يتميّز كثيراً في اللون الرومانسي الراقي الذي يجعل القاريء يحلّق في عالمه ، و حين يكتب عملاً اجتماعياً درامياً يجعلك تتعايش مع البطل و يشعرك بأوجاعه بصدق و مهارة في تطويع الكلمات ، و تجده يأخذك إلى ساحة المعركة محمّلاً بهموم الوطن ، و يصحبك إلى حيث الأحداث دامية و مؤثرة في وطن محتل.

و هو مميّز جدا كناقد موهوب ؛ ينتظر جميع زملائه تعليقه التحليلي البنّاء و الذي يساعدهم على تطوير كتاباتهم ، و يقوم بذلك بحب صادق و رغبة في إفادة من حوله في علمه ، و خير مثال على ذلك : مقالاته الأكثر من رائعة في الأساليب الأدبية .


أولا بأعتذر فعلاً عن التأخير..عارف والله انى جاى فى أخر الأسبوع بس تقريباً ما بقتش بفضى من الشغل غير كام ساعة ثابتين كل أسبوع..حقيقى بعتذر على غيابى ده و ياريت بجد ده ما يبانش عدم اهتمام بفكرة كتابنا تحت الأضواء..لأنى حقيقى معجب بالفكرة جداً بس الوقت ما زال هو المشكلة اللى دايماً بتبعدنى عن أكتر حاجات بحبها...

ثانيا..حقيقى مش عارف أرد إزاى يا غادة على روعة كلامك و المقدمة اللى ربنا يجزيكى عنها كل خير بجد..و أتمنى أكون فعلاً أستاهلها و أستاهل التكريم الجميل ده..و حقيقى أى كلمة كتبتها فى الأكاديمية كان دايماً سببها أنتوا..أنتوا كمان بكتاباتكوا و ردودكوا كنتوا دايماً عامل تشجيع ليا..و لما كتبت فى مجالات كتيرة و جديدة عليا كان كمان بتشجيعكوا أنتوا..و عشان كده مهما كنت قدمت عمرى أبداً ما هأوفى حق الأكاديمية و زمايلى فيها عليا..

Ghadat2009 كتب:
*****

1- ما هو طموحك الذي تتمنى تحقيقه من خلال الكتابة ؟ على المستوى الشخصي و المجتمعي .... الخ

2- هل تعتقد أن الدراسة الأدبية المتخصصة ضرورة لمن يريد النجاح ككاتب ؟ هل يمكن الاستعاضة عن هذه الدراسة بالقراءة و الاطلاع على الدراسات الأدبية المختلفة ؟

...


1 - يمكن صعب جداً فى فترة انتقالية فى حياتى زى دلوقتى أقول ايه هو طموحى الأدبى..بس لو رجعت للسنة اللى فاتت عشان أستمد إجابتى منها هأقول إن طموحى من الكتابة كان دايماً الكتابة لمجرد حب الكتابة..ولو فكرت فى يوم إن يبقى فيه مشاريع أدبية أكبر هيبقى محاولة للإشتراك مع كُتاب بجد بيحترموا الكلمة و بيحاولوا ينقوا الجو الأدبى السائد للأسف من عدم الإحترام...مناخ نشر أدبى بتنجح فيه أعمال شاذة لأشخاص زى علاء الأسوانى و اللى زيه كتير يبقى أكيد مناخ مريض..و ده أعتقد فى رأيى مخلى كتابات كتيرة جداً ممتازة و محترمة ما تشوفش النور...أو كُتاب بيكتبوا كتاب واحد و يكتشفوا إن النجاح الأدبى بقى ليه مفاتيح تانية عمرهم ما هيمتلكوها و لا عايزين يمتلكوها...و بالتالى بيبقى الكتاب الأول و الأخير...
عشان كده بإختصار..طموحى دلوقتى زى ما كان دايماً..إنى أكتب و أقرا لكتاب بيحترموا الكلمة زى هنا فى الأكاديمية..ده أكتر من مجرد طموح بالنسبة ليا..

2 - ليس بالضرورة..لأن الأدب موهبة و إحساس فى المقام الأول قبل أن يكون قواعد تدرس..قد يدرس البعض الأدب فى سنين طويلة و تجدين أنه لا يستطيع كتابة قصة واحدة..فالأدب بالنسبة له منهج دراسى و ليس ترجمة المشاعر الإنسانية لكلمات..بينما هناك من تمكنه موهبته من كتابة أعمال..رغم ذلك قد تنقصه معرفة بعض المبادئ الأدبية التى قد يطور بها من اعماله..و لهذا إجابتى هى نعم بالنسبة لسؤالك الثانى..يمكن جداً الإستفادة من الدراسات الأدبية و محاولة أيضاً تطويرها و تطويعها لموهبة الكاتب.


بعتذر مرة تانية عن التأخير فى الرد..و بشكرك بجد يا غادة على كل كلمة كتبتيها و التكريم الجميل اللى أجمل حاجة فيه إنه فى الأكاديمية و بكلمات أغلى عيلة و زمايل فى الكلمة :) flower1

_________________
ثمة أسماء و ألقاب تبقى..بقاء الأرض..بقاء السماء..و بقاء الكلمات...
ثمة أشياء تتعلق حياتها بأماكنها..بتوابيت مغلقة تخشى الإبتعاد عنها...
رغم أن الحياة..قد تكمن فى هذا البعد...

.....

...:: و تبقى الكلمات ::...

...... صفحتى فى الأكاديمية ......



17 مارس 2010, 7:20 am
الملف الشخصى
مشرف قسم الروايات

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
859
الإسم الحقيقى:
وليد توفيق
الحكمة المفضلة:
و تبقى الكلمات...
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


تنهيدة كتب:
أختيار رائع ياغادتنا الجميلة :) وتقديمة بجد يستحقها وأكثر الكاتب المميز والشخصية الرائعة وليد :) فهو شخصية تستحق كل التقدير والأحترام
كلماتة دائما تبقى لانها دائما صادقة دائما تخاطب أحسايسنا وتمتعنا بكل مافى الكلمة من معنى سعيدة بجد بوجود كاتب رائع مثل وليد كضبف فى كُتابنا تحت الأضواء ويمكن الأسم دا مناسب جدا لكتابات وليد فدائما كتاباتة تضع نفسها تحت الأضواء تلفت انتباهك بمجرد أن تقرأ عنوانها وتظل متذكرها مهما مر من وقت ...دائما ما أعجب بحبه للكلمة أشعر دائما انه عاشق متميز للكلمات :)
الأن وانا أبحث فى صفحتك الشخصية عن أكثر الأعمال التى مازالت أذكرها فوجدت أن ولا عمل واحد لم يترك علامة فى ذهنى فتذكرت جميع الأعمال وعندما قرأتها مرة أخرى شعرت بنفس الأستمتاع وبنفس الأعجاب بالفكرة والأسلوب وأردت بالفعل أن أضع لينك كل عمل بمفردة لكى يستمتع الأعضاء جميعا بهذه الأعمال الرائعة ولكن زيارة صفحتك الشخصيةستمتع كل الأعضاء وستجعلهم يقضون معها أجمل اللحظات :)


مرة تانية مش عارف أقول ايه ولا أرد إزاى على الكلام الجميل ده يا نهاد..و طبيعى من زميلة فى الكلمات و فى أجمل رواية بالنسبة ليا عشان كتبناها مع بعض انها تقول الكلام ده..شكرا بجد يا نهاد على كلماتك و تكريمك و أكيد أنتى عارفة إن التكريم و الجايزة الحقيقية ليا دايماً هى كل كلمة كتبتها و قرتها فى الأكاديمية..و رغم إن عمرى ما حبيت لا التكريم و لا الأضواء بس لما ده يكون من الأكاديمية فدى حاجة بعتز بيها جداً..
بعتذر أكيد عن تأخيرى مش على ردى هنا.. لكن على كل حاجة افتقدتها فى الأكاديمية و بحاول أرجعلها فى أى فرصة.. و منها أعمالك و أعمال كل زمايلنا اللى بتمنى بجد أرجع أعلق زى زمان على كل كلمة منها...

تنهيدة كتب:
سؤالى الأول ياوليد ...يعيش الكاتب مع كل عمل فى حالة خاصة وفى اوقات يرى الكاتب نفسة فى الشخصية التى يكتب عنها او يتقمصها لكى يصدقها القارىء وأوقات أخرى يتمنى الكاتب ان يكون هو هذا الشخص فيرسم شخصية يتمنى أن يعيشها فهل عندما تكتب قصة تحب ان تعيش بروح البطل او انك تفضل ان تكون العين التى تنظر من وراء ستار عما بداخل هذه الشخصية ؟
الجزء الثانى من السؤال من بين أعمالك ماهو العمل الذى رسمت فيه ملامح شخصيتك انت؟ وماهى أكثر شخصية من بين شخصيات قصصك وراوياتك أحببتها وسعدت بها عند كتابتها؟ :)


ربما إجابتى على هذا السؤال ستقترب من تعريفى للراوى العليم..أحب أن اكون محايداً فى مشاعرى نحو الشخصيات لكى لا أكون جزء من كل الشخصيات..لكن بالتأكيد هناك شخصية فى العمل أحبها و أحب أن أضع فيها ملامح شخصيتى..و هذه هى التى من الممكن أن أكون البطل فيها..
السؤال الثانى الجميل و الصعب..ما العمل الذى رسمت فيه ملامح شخصيتى؟ هو ليس عملاً واحداً..أكثر الأعمال و خصوصاً القصص القصيرة يكون فيها جزء و لو بسيط من شخصيتى..لكن أكثرهم قرباً منى بلا استثناء هى ذلك اللامع..فى كرهى لكل ما يفرق شخص عن أخر شكلياً مع ان الفوارق المعنوية هى الأهم دائماً...
أما أكثر شخصية أحببتها..من اكثر شخصيات تأثرت حقاً بكتابتها و بقرائتها أيضاً..أدهم و نغم فى حب بلا وطن...كنت هناك معهم..فى كل لحظة...

أشكرك يا نهاد على جولتك الجميلة بين أعمالى التى كنتِ دوماً فيها تقرأين العمل بقلبك قبل عيناكى..و لهذا فإن كانت هذه الأعمال تستحق ان تكون تحت الأضواء..ففى الحقيقة قرائها هم أكثر من يستحقون كل الأضواء flower1

_________________
ثمة أسماء و ألقاب تبقى..بقاء الأرض..بقاء السماء..و بقاء الكلمات...
ثمة أشياء تتعلق حياتها بأماكنها..بتوابيت مغلقة تخشى الإبتعاد عنها...
رغم أن الحياة..قد تكمن فى هذا البعد...

.....

...:: و تبقى الكلمات ::...

...... صفحتى فى الأكاديمية ......



17 مارس 2010, 9:33 am
الملف الشخصى
مشرف قسم الروايات

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
859
الإسم الحقيقى:
وليد توفيق
الحكمة المفضلة:
و تبقى الكلمات...
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


محمد محمود كتب:
وليد توفيق " الأمير الحائر "
* عندما أتحدث عنه :
- فهو كاتب متميز له أسلوبه الرائع في جذب القاريء لما له من ملكة أدبية عالية وعمق فكري يستطيع به أن يعبر بسلاسة عن معانٍ كبيرة في كلمات موجزة بسيطة خالية من التكلف والتعقيد .
- حينما يكتب أشعر أنه يعبر عن قطاع عريض من الناس وذلك بفضل أسلوبه الشيق وحسن اختياره لموضوعات حيوية وأفكار واقعية تشغل الكثير منا .
- منذ تواجدي في الأكاديمية شعرت بأنه أخٌ لي وصديقٌ ناصح ، شجعني كثيرا ً ، وكانت تعليقاته على كتاباتي بمثابة دافع لي دائما ً ، وكان على الدوام لا يبخل عليّ أنا وزملائي بالنصح خصوصا ً فيما يخص النواحي الإشرافية .
- أتابع أعماله دائماً بشغف وأتعلق بقراءتها لما فيها من عمق الفكرة وجمال الأسلوب وقوة التعبيرات .


أخى الأكبر و زميلى العزيز محمد محمود..أعتذر فعلاً عن التأخر فى الرد و بالتأكيد من عملك تعرف كيف يأخذنا العمل احياناً و يبعدنا عن ما نحب..و كما قلت فى ردودى السابقة ما كنت لأكتب ما كتبت دونكم..و تشجيعكم دوماً كان أكبر جائزة أحصل عليها..


محمد محمود كتب:
*** وليد توفيق :
كاتب أحب دائما أن أقرأ أعماله وأتابعها ليس فقط لتميزها ، ولكن لأنه كاتب يحترم قلمه ويعرف للكلمة قدرها وأمانتها في عرض هموم الناس
التي هي همى وهمه وهم غالبيتنا ، فهو بحق كاتب معبر عن وطنه وهمومه .


أشكر لك هذا الوصف الرائع..و حقاً إحترام الكلمة هو ما ميزك و ميز كل زملائنا فى الأكاديمية بإحترامهم لكلماتهم و اعمالهم...
كعادة الوقت..عندما نرغب أن يطول دائماً ما يمضى سريعاً..للأسف..تبقى لى أقل من ربع الساعة تقريباً على موعد عملى..لهذا لى عودة بإذن الله للإجابة على الأسئلة المتميزة التى طرحتها.. :)

_________________
ثمة أسماء و ألقاب تبقى..بقاء الأرض..بقاء السماء..و بقاء الكلمات...
ثمة أشياء تتعلق حياتها بأماكنها..بتوابيت مغلقة تخشى الإبتعاد عنها...
رغم أن الحياة..قد تكمن فى هذا البعد...

.....

...:: و تبقى الكلمات ::...

...... صفحتى فى الأكاديمية ......



17 مارس 2010, 9:53 am
الملف الشخصى
مشرفة قسم الخواطر

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
795
مكان:
my own world
الإسم الحقيقى:
جيهان راضي
الحكمة المفضلة:
المرأة عاشت ألوف السنين مثل مرآة تعكس صورة للرجل أكبر و أجمل من الحقيقة !
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


مساء الخير يا وليد
سوري ع التأخير بس البرد بئى هو السبب معلش ... قلت أجي أقول كلمتين قبل ما أرد على نهاد ف حلقتها ...

طبعا بداية موفقة من غادة إنها تبدأ بيك لأنك كاتب متميز فعلا ... تحترم معنى الكلمة حقا ... أحب أن أقرأ لك لأنني أشعر في كل عمل جديد لك بفكرة متميزة تناقش هموم المواطن المصري و ربما العربي بل الإنسان بوجه عام ... و لا ينكر أحد مدى جهودك في الأكاديمية باقتراح كل ما هو جديد و تدعيم كل فكرة تناقش .. أيضا بمساعدتنا جميعا بأرائك النقدية المفيدة ...
استمتعت حينما قرأت لك ... بدءاً من رواية الأمير ... فول و فلافل ... عالم كوتشينة ... شقوق على جدار الحب ... شايفك ... أساليب السرد الأدبي ... و بالطبع لن أنسى رواية حب بلا وطن التي شعرت منها أنني أقرأ لكاتب واحد لا إثنين ...
آسفة على الإطالة لكن أتمنى أن تعود لنا مرة آخرى و تمتعنا جميعا بأعمالك ...
و أود أن أسألك ما هو أول عمل كتبته ؟ هل كان خاطرة أم ماذا ؟ و كم كان عمرك وقتها ؟
إذا كتبت شيء لم تقتنع به لكن من حولك يؤكدون كم هو رائع هل تنشره ؟
قصتك ثم يعود في يوم آخر ... عم ماذا كانت تدور ؟ كل واحد منا قرأها بمنظور مختلف ؟ فما هو منظورك ؟
أكتفي بذلك متمنية لك دوام الإبداع و التوفيق ... :)

_________________



19 مارس 2010, 3:33 pm
الملف الشخصى الموقع الشخصي
مشرفة قسم أخبار الأدب

الصورة الشخصية للعضو

مشاركات:
672
الحكمة المفضلة:
الجحيم هو الآخرين.
حالة التأكيد:
كاتب موثوق و مؤكد هويته
مشاركة Re: كُتابنا تحت الأضواء , حلقة رقم 2 , مع الكاتب : وليد توفيق


تناول موفق من غادة لكاتب مميز يستحق تواجده في المقدمة وأحب أن أوجه له هذه الأسئلة



## اذا كنت تكتب في حدث معين ولديك فكرة تريد الوصول لها

هل تتزاحم لديك افكار اخرى يمكن ان تغير في مسار القصة .. ؟؟

وكيف يمكن ان تدفع هذا التدفق الفكري..؟؟



## هل انت ممن يرتب افكار القصة قبل كتابتها..

يعني تخطيط مسبق ..

ام تترك ذلك للقريحة وما تجود به ...؟؟



## ما اكثر ما يشدك في القصص التي تقرأها

اسلوب السرد ..

ام الحوار..

ام الوصف..؟؟




## ما الدافع في نظرك الذي يدفع الشخص لكتابة القصه ؟؟؟ هل تعتقد انه هروب من الواقع ؟؟؟ام هو واقع يدفع الشخص لتصويره؟؟؟

## ما هي اخر كتاباتك ؟؟ وهل سنقرا لك شئ قريبااا؟؟


_________________


01 أبريل 2010, 8:52 pm
الملف الشخصى
عرض المشاركات السابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
الرد على الموضوع   [ 9 مشاركة ] 



المتواجدون الأن

الأعضاء المتصفحون لهذا القسم لا يوجد أعضاء متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا القسم
لا تستطيع كتابة ردود في هذا القسم
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا القسم
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا القسم

البحث عن:
الإنتقال إلى:  

cron
Powered by phpBB © phpBB Group, Almsamim WYSIWYG
Style by ST Software for PTF.
Translated by http://EgyptWrite.com

All Rights Reserved.
Copyright © 2008-2009 - EgyptWrite.com


cool hit counter